كاماتشو يترك المجال مفتوحا أمام عودة أوباميانغ

لم يغلق المدرب الإسباني لمنتخب الغابون في كرة القدم خوسيه انطونيو كاماتشو الباب أمام عودة الهداف بيار-ايميريك أوباميانغ الذي غاب عن المباراتين الأخيرتين ضد كوت ديفوار ضمن تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى مونديال 2018.

وخسرت الغابون على أرضها أمام كوت ديفوار في ليبرفيل صفر-3 في الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة، وثأرت بالفوز عليها 2-1 الثلاثاء، فصعدت إلى المركز الثالث برصيد خمس نقاط بفارق نقطتين خلف ساحل العاج المتصدرة، ونقطة واحدة خلف المغرب الثاني الذي تعادل سلبا مع مضيفته مالي (نقطتان) بعدما هزمها بسداسية نظيفة.

وفي ليبرفيل، يفسر غياب أوباميانغ، هداف بوروسيا دورتموند الألماني، عن تشكيلة الغابون بأنه خيار شخصي من قبل المهاجم.

وأكد كاماتشو بعد الفوز الثلاثاء “أحاول ان أستدعي أفضل اللاعبين. الأمر ليس سهلا وهناك بعض المشاكل. أدرب وأخوض المباريات بما لدي من لاعبين”.

وأضاف “اعتقد بأنه يجب ان تحل المشاكل. بالنسبة إلى المباراة المقبلة (على ارض المغرب)، سأقوم بما اعتدت القيام به من استدعاء أفضل 23 لاعبا بغية ان تحقق الغابون الفوز”.

أضاف “نحن على اتصال (مع أوباميانغ)، وسنرى ما سيحصل”.

وأضاف تعليقا على مباراة الثلاثاء “لو لم نفز لكنا خارج المنافسة. لم نأت إلى هنا لتأدية الواجب وإنما لنفوز وقد نجحنا في ذلك. بالنسبة إلى التأهل، كما يقول الصديق (الأرجنتيني دييغو) سيموني (مدرب أتلتيكو مدريد) -المباراة تلو الأخرى-. بعد الانتهاء من هذه المباراة، سنستعد للقاء المغرب”.

وختم “لسنا منتخبا كبيرا. عندما تنظر إلى الأندية التي يلعب فيها العاجيون وتلك التي يدافع عنها الغابونيون، تجد فرقا شاسعا. سنذهب إلى المغرب سعيا إلى فوز نحن مرغمون على تحقيقه”.

وتحتاج الغابون لانتزاع بطاقة التأهل الوحيدة عن هذه المجموعة، إلى الفوز في مباراتيها الأخيرتين على المغرب ومالي شرط ان تخسر كوت ديفوار في آخر جولة.

ويتأهل بطل كل من المجموعات الإفريقية الخمس إلى نهائيات المونديال في روسيا.

 

You might also like More from author