أبدى الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جوزيف بلاتر، معارضته لاستخدام تقنية الفيديو في التحكيم خلال مباريات كأس العالم 2018 المقررة بروسيا، في ظل المشكلات التي شهدها التطبيق التجريبي لنظام “حكم الفيديو المساعد” في دول من بينها ألمانيا.

وقال بلاتر، في مقابلة نشرتها مجلة “سبورت بيلد” اليوم الأربعاء: “لا يفترض استخدام كأس العالم كحقل تجارب لمثل هذا التدخل الكبير في اللعبة”.

وتلقى بلاتر (81 عاماً)، عقوبة الإيقاف لمدة 8 أعوام عن أي عمل يتعلق بكرة القدم، بقرار من لجنة القيم بـ”فيفا”، إثر القضية المتعلقة بمبلغ “مثير للشبهات” قيمته مليوني فرنك سويسري (07ر2 مليون دولار) جرى تحويله إلى الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا)، الفرنسي ميشيل بلاتيني.

بعدها قلصت لجنة الاستئناف بـ”فيفا” عقوبة الإيقاف إلى 6 أعوام، بينما يخضع بلاتيني للإيقاف لمدة 4 أعوام.

وكان بلاتر متحفظاً بشأن تدخل التكنولوجيا في كرة القدم طوال 17 عاماً قضاها في رئاسة “فيفا، قبل أن يؤيد أخيراً استخدام تكنولوجيا خط المرمى خلال كأس العالم 2014 بالبرازيل، بعد الأخطاء التحكيمية التي شهدتها كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

لكنه أبدى اعتراضاً على تطبيق نظام “حكم الفيديو المساعد” خلال مونديال 2018 بروسيا قائلاً: “سيكون من الخطأ استخدام الفيديو في روسيا، فالنظام غير ناضج بشكل كبير، ولا تزال عدة دول تستخدمه بأشكال مختلفة”.

ومن المقرر أن يتخذ مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب)، قراره بشأن تطبيق نظام حكم الفيديو المساعد في كأس العالم 2018، خلال اجتماعه السنوي المقرر 2 مارس (آذار) المقبل.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الحالي لـ”فيفا”، السويسري جياني إنفانتينو، يؤيد تطبيق نظام حكم الفيديو المساعد واستخدامه في كأس العالم، وتشير التوقعات إلى الموافقة من قبل “إيفاب”.