ريال مدريد يعاني أمام نومانسيا قبل حسم التأهل لربع نهائي كأس الملك

احرج نومانسيا من الدرجة الثانية مضيفه العملاق ريال مدريد دون أن يخرجه، بعدما أجبره على التعادل 2-2 على ملعبه “سانتياغو برنابيو” في اياب ثمن نهائي مسابقة كأس إسبانيا.

وكان ريال ضامنا الى حد كبير بلوغه ربع النهائي بعد فوزه ذهابا 3-صفر، لكن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان كان بحاجة الى الفوز بهذه المباراة من أجل رفع معنويات لاعبيه، لاسيما بعد التعادل المخيب الأحد أمام سلتا فيغو 2-2 ايضا، ما جعله يفقد الأمل منطقيا في الاحتفاظ بلقب الدوري كونه أصبح متخلفا بفارق 16 نقطة عن غريمه برشلونة المتصدر الفائز في المرحلة الأخيرة من 2017 على النادي الملكي 3-صفر.

وبتأهله الى ربع النهائي، أبقى ريال على آماله بانقاذ موسمه المحلي ومحاولة الفوز بمسابقة كأس اسبانيا للمرة الأولى منذ 2014.

وعلى غرار لقاء الذهاب، خاض ريال الاياب بتشكيلة رديفة الى حد كبير وحتى أن الويلزي غاريث بايل الذي سجل هدفا في الذهاب، غاب عن التشكيلة كما حال البرتغالي كريستيانو رونالدو او الكرواتي لوكا مودريتش والقائد سيرخيو راموس والمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة (الأخيران مصابان أصلا).

واستهل فريق زيدان اللقاء بشكل مثالي حيث افتتح التسجيل منذ الدقيقة 10 برأسية للوكاس فاسكيز بعد عرضية من دانيال كارفاخال.

لكن البديل غييرمو الذي دخل في الدقيقة 41 بدلا من المصاب إيخينيو مارين، أدرك التعادل للضيوف في الثواني الأخيرة من الشوط الأول اثر هجمة مرتدة وتمريرة من مارك ماتو.

لكن فاسكيز اعاد النادي الملكي الى المقدمة في الشوط الثاني بعد تمريرة رأسية من بورخا مايورال، مسجلا هدفه الخامس في جميع المسابقات هذا الموسم، وثنائيته الأولى في 109 مباراة خاضها مع ريال في جميع المسابقات.

إلا أن غييرمو قال كلمته مجددا وأدرك التعادل للضيوف بكرة رأسية رائعة إثر عرضية من ساول غارسيا (82)، ثم بقيت النتيجة على حالها حتى صافرة نهاية المباراة التي شهدت في ثوانيها الأخيرة طرد دانيال كالفو من نومانسيا لحصوله على انذارين.

You might also like More from author