السلطات الإيطالية تنفي التحقيق بشأن بيع ميلان الى مستثمرين صينيين

نفت السلطات القضائية الإيطالية اليوم السبت ما أوردته تقارير صحافية محلية، عن فتح تحقيق بشأن عملية بيع نادي ميلان لكرة القدم إلى مستثمرين صينيين بقيمة 740 مليون يورو (903 ملايين دولار تقريبا)، لشكوك بوجود “مبالغة” في قيمتها.

وأنجزت هذه الصفقة في إبريل/ نيسان الماضي، وانتقلت بموجبها ملكية نادي كرة القدم من رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلوسكوني، إلى مجموعة مستثمرين من الصين.

وأوردت صحيفة “لا ستامبا” السبت أن السلطات القضائية تشتبه بأن الصفقة كانت أكبر من القيمة الفعلية للنادي، وأن إبرامها بموجب هذا السعر كان يهدف إلى “تصدير” كميات كبيرة من الأموال إلى إيطاليا.

وقال المدعي العام في ميلان فرانشيسكو غريكو “لا يوجد تحقيق” في هذه القضية، مضيفا أن “الخبر حول تحقيق بحق سيلفيو برلوسكوني خاطئ تماما”.

واعتبر محامي برلوسكوني نيكولو غيديني أن ما أوردته الصحيفة هدفه سياسي، وذلك قبل الانتخابات التشريعية المقررة في 4 مارس/ آذار، والتي يبدو حزب برلوسكوني “فورزا إيطاليا” من أبرز المرشحين لتحقيق نتائج إيجابية فيها.

وكانت الصفقة بين شركة “فينينفست” المالكة لنادي ميلان، والمستثمرين الصينيين الذين أطلقوا على مجموعتهم اسم “روسونيري سبورت اينفستمنت لوكس” أنجزت رسميا في 13 إبريل 2017، لتنتهي بذلك حقبة برلوسكوني في ميلان، والتي امتدت لنحو ثلاثة عقود.

You might also like More from author