طرح الظهير الدولي لبايرن ميونخ، النمساوي ديفيد ألابا، إمكانية الرحيل قريباً عن الفريق الألماني، مؤكداً أن الوقت حان لتغيير الأجواء في مسيرته الرياضية، وفقاً لما ذكره في مقابلة مع مجلة “كورير” النمساوية.

وقال ألابا (25 عاماً)، الذي يمتد عقده مع البايرن حتى 2021: “أدرك أنني يوماً ما سأضطر لأخذ قرار.. أشعر على نحو جيد هنا، ولكنني بالفعل أيضاً أتخيل نفسي أسير في طريق مختلف، أو أمضي خطوة للأمام، أو أبحث عن تحد جديد”.

وتثير هذه التصريحات اهتمام كبرى الأندية الأوروبية، ومن بينها برشلونة الإسباني، الذي يسعى منذ فترة للتعاقد معه، دون جدوى.

وأوضح اللاعب النمساوي أن “الرحيل أمر أتركه الآن مفتوحاً.. حالياً سأركز على الأهداف التي حددتها لهذا الموسم.. لدي أهداف وسأكافح من أجلها.. سأضع المستقبل جانباً، مؤقتا”.

وتابع ألابا: “ما الذي سأفعه في المستقبل؟ إنه أمر أتساءل بشأنه، لأنني لا أرى نفسي بعد خمسة أعوام هنا.. في كرة القدم لا يحدث أي شيء سريعاً، وأعلم أنني وصلت لوقت اتخاذ قرار.. لكنني في الوقت الراهن لا أركز سوى عل الأهداف قصيرة المدى”.

ويحظى ديفيد ألابا بسمات تثير اهتمام الفريق الكاتالوني فيما يتعلق بالمستقبل القريب، وبإمكانه التأقلم سريعاً على أسلوب لعب البرسا، الذي سيضع اللاعب النمساوي في مرمى بصره عقب هذه التصريحات.