في مسابقة دوري أبطال آسيا.. السد يثأر من ناساف والوصل أول المودعين والأهلي يحتفظ بصدارته

ثأر السد القطري لخسارته أمام ناساف الأوزبكي وهزمه 4-صفر في الدوحة، وودع الوصل الإماراتي دائرة المنافسة بخسارته أمام مضيفه بيرسيبوليس الإيراني صفر-1 في دبي اليوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا في كرة القدم.

في المباراة الأولى، سجل الأهداف الإسباني تشافي (3) وعبد الكريم حسن (15) والجزائريان بغداد بو نجاح (43) رافعا رصيده إلى 5 أهداف كثاني هدافي البطولة، ويوغرطة حمرون (71).

ورفع السد رصيده إلى 9 نقاط وانتزع صدارة المجموعة بفارق الأهداف عن بيرسيبوليس الإيراني الفائز على مضيفه الوصل الإماراتي 1-صفر في دبي اليوم أيضا، واقترب خطوة مهمة من التأهل إلى دور الـ 16، بينما توقف رصيد ناساف عند 6 نقاط في المركز الثالث.

وساهم الهدف المبكر في فرض السد سيطرته على مجريات المباراة منذ الدقائق الأولى حيث هاجم وضغط بقوة وحصل على أول فرصة من كرة عرضية من الجهة اليمنى مررها حمرون إلى خوخي بوعلام فحضرها داخل المنطقة إلى تشافي الذي خطفها قبل الدفاع والحارس داخل الشباك.

وبعد مجهود فردي، انطلق الظهير الأيسر عبد الكريم حسن بالكرة من وسط الملعب متخطيا أكثر من لاعب وتوغل داخل المنطقة حيث انفرد بالمرمى وسدد بيسراه الهدف الثاني.

وجد فريق ناساف صعوبة كبيرة في مجاراة السد رغم المحاولات التي قام بها، بينما سعى السد للمزيد من الأهداف.

وسدد بغداد بونجاح كرة قوية أنقذها الحارس بصعوبة بالغة وحولها الى ركنية (25)، لكنه عوض بهدف جميل من تمريرة حمرون العرضية من الجهة اليمنى وأكملها “على الطائر” بيمناه داخل الشباك.

جاء الشوط الثاني اقل نسبيا بعد اطمئنان السد للتقدم بثلاثية، حيث تراجع السد مفضلا الاعتماد على الهجمات المرتدة ونجح من إحداها في خطف الهدف الرابع بعد انطلاقة سريعة قادها حسن الهيدوس من الوسط ومررها إلى حمرون في اليمين فاندفع داخل المنطقة وسددها في المرمى.

وقال البرتغالي جوزفالدو فيريرا مدرب السد ان فريقه “استحق الفوز على ناساف”، مضيفا “كان هدفنا الفوز من اجل الوصول للنقطة التاسعة، وسنسعى للفوز بالمباراتين المتبقيتين للتأهل”

وأضاف “الأداء تراجع في الشوط الثاني بسبب الإرهاق بعدما لعبنا 10 مباريات في 6 أسابيع. لم أكن أتوقع السرعة في تسجيل 3 أهداف في الشوط الأول بمرمى الفريق الأوزبكي”.

من جهته، قال مدرب ناساف ابدي برداييف روزيكيل “السد اظهر قوته وأكد للجميع انه أفضل من فريقي”، مضيفا “لم أتوقع هذه الخسارة الكبيرة وان كان السد يستحق الفوز لأنه كان الأفضل، وقد خسرنا بسبب وقوعنا في العديد من الأخطاء التي استفاد منها المنافس”.

وشدد على ان حظوظ ناساف لا تزال قائمة في التأهل وقال “يجب علينا إعادة ترتيب حساباتنا فيما تبقي من مباريات للدفاع عن حظوظنا في المجموعة”.

– الوصل أول المودعين –

وفي الثانية، أصبح الوصل أول فريق يودع منافسات النسخة الحالية بعد خسارته أمام برسيبوليس بهدف لكمال كاميايينيا في الدقيقة 37.

وفشل الوصل في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة تواليا ليودع الدور الأول رسميا بعدما احتل المركز الأخير للمجموعة الثالثة من دون رصيد.

وكان الوصل يمني نفسه بالثأر لخسارة الذهاب أمام بيرسيبوليس صفر-2 وإحياء آماله في البقاء بالمنافسة، ولاسيما انه استعاد خدمات هدافه البرازيلي فابيو دي ليما الذي غاب عن الجولة الماضية بسبب الإصابة.

وسجل الفريق الضيف الهدف الوحيد بعد ركلة حرة نفذها حسين ماهيني قابلها كمال كاميايينيا برأسه في شباك حارس مرمى الوصل يوسف الزعابي(37).

– الأهلي يحافظ على صدارته

حافظ الأهلي السعودية على صدارة المجموعة الأولى وعلى سجله خاليا من الهزائم إثر تعادله أمام ضيفه الغرافة القطري 1-1 على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

تقدم الغرافة بواسطة الإيراني مهدي طارمي (56)، وعادل الأهلي بعد دقيقتين عن طريق المصري مؤمن زكريا (58).

ورفع الأهلي رصيده إلى 8 نقاط مقابل 5 نقاط للغرافة والجزيرة الإماراتي الذي تعادل مع تراكتور سازي الإيراني الأخير بنقطتين.

افتتح الغرافة التسجيل عبر الإيراني مهدي طارمي (56)، وعادل الأهلي بعد دقيقتين بواسطة المصري مؤمن زكريا.

وكان الجزيرة تعادل مع مضيفه تراكتور سازي في تبريز بهدف للبرازيلي رومارينيو داسيلفا (44) مقابل هدف لفرزاد حاتمي (77).

وكان الفريقان تعادلا في مباراة الذهاب صفر-صفر.

سجل الجزيرة هدفه من إحدى فرصه النادرة اثر كرة طويلة من المدافع مسلم فايز إلى داسيلفا الذي كان أسرع من مدافعين في الوصول إليها وسددها بقوة في شباك الحارس البرازيلي جوردي الميدا (44).

واثمر ضغط تراكتور المتواصل تسجيل هدف التعادل بعد عرضية من باهليفان ارتقى لها البديل فرزاد حاتمي برأسه وتابعها بعيدا عن متناول الحارس علي خصيف (77).

You might also like More from author