يومية بيروفية: المغرب يتوفر على بنى تحتية قوية لاحتضان نهائيات كأس العالم 2026

أكدت يومية “ليبيرو” البيروفية، الواسعة الانتشار، أن المغرب، الذي قدم ترشيحه لاستضافة نهائيات كأس العالم في كرة القدم 2026، يتوفر على ملاعب عصرية و بنى تحتية قوية لاحتضان الحدث الكروي العالمي.
و أضافت الصحيفة، المتخصصة في عالم الرياضة، أن من بين العوامل التي دفعت المغرب للترشح لاحتضان هذه النهائيات، التي سيعلن عن البلد الفائز بشرف استضافتها في 13 يونيو المقبل، هو النمو الذي سجله المملكة خلال السنوات الأخيرة، باعتبارها إحدى الدول التي حققت نسب نمو مرتفعة، بالاضافة إلى نموذجه التنموي المتميز، وغير ذلك من المقومات الأخرى.
و أشارت إلى أن المملكة قدمت ما مجموعه 12 ملعبا لاحتضان المونديال من مستوى عال و صالحة لأغراض رياضية أخرى و صديقة للبيئة و تعتمد على الطاقة المتجددة بكل من مدن الدار البيضاء و الجديدة و مراكش و أكادير و ورززات و الرباط و مكناس و فاس و وجدة و الناظور و تطوان و طنجة، مبرزة أن من بين هذه الملاعب هناك ما هو قابل للتفكيك.
و أوضحت أنه بالإضافة إلى الخصائص البيئية، فإن هذه الملاعب ستكون فسيحة ومضاءة بشكل طبيعي ومصممة لاستخدامها في المستقبل لاحتضان أنشطة رياضية أخرى.
و في نفس السياق، أضافت اليومية أن من بين المزايا الأخرى لملف ترشح المغرب هو اختيار المدن المستضيفة للتظاهرة حيث يمكن الوصول إلى أبعد مدينة في ظرف ساعة واحدة فقط عبر الطائرة، مما يساعد على التنقل بكل يسر و يجنب كثيرا من التلوث، مبرزة أن المملكة تتوفر أيضا على شبكة من الطرق العصرية تربط بين جميع المدن، بالإضافة إلى مشروع القطار فائق السرعة.

و أشارت اليومية، التي أرفقت المقال بصور عن بعض الملاعب المغربية و أرقام حول سعتها، إلى أن المملكة تأمل في أن تظفر بشرف احتضان نسخة 2026، مذكرة أنه سيتم في 13 يونيو المقبل بموسكو الإعلان عن البلد المستضيف للعرس الكروي 2026، وذلك قبل يوم واحد من انطلاق نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

You might also like More from author