باريس سان جرمان أمام فرصة أولى لاستعادة لقب الدوري الفرنسي

يكفي باريس سان جرمان مواصلة هوايته في التغلب على موناكو عندما يستقبله الاحد في المرحلة 33 من الدوري الفرنسي لكرة القدم، لينزله عن عرشه ويتوج للمرة السابعة في تاريخه الحديث العهد.

في السنتين الاخيرتين والمباريات الخمس التي جمعت الفريقين، اسقط سان جرمان الذي تأسس عام 1970 وتمتلكه شركة قطر للاستثمارات الرياضية منذ 2011، موناكو في بطولات متنوعة.

في نهائي كأس الرابطة، هيمن عليه مرتين في 2017 بنتيجة 4-1 وقبل ايام قليلة 3-صفر، برغم غياب هدافه البرازيلي نيمار، اغلى لاعب في العالم، الذي يتعافى من كسر بمشط قدمه.

وفي كأس فرنسا، سحق ابناء العاصمة ضيوفهم القادمين من الامارة الجنوبية 5-صفر في نصف نهائي العام الماضي، وكرروا ذلك في افتتاح الموسم 2-1 في الكأس السوبر. وفي الدوري المحلي، عاد سان جرمان فائزا ذهابا 2-1 بفضل هدافه التاريخي الاوروغوياني ادينسون كافاني ونيمار.

وبحال فوزه، سيرفع سان جرمان المتوج 4 مرات بين 2013 و2016 رصيده الى 87 نقطة مقابل 70 لموناكو قبل 5 مراحل على ختام الدوري، لينضم الى ليون المتوج 7 مرات بفارق لقب عن موناكو ونانت، فيما يتصدر سانت اتيان اللائحة (10) بفارق لقب عن مرسيليا.

ويخوض سان جرمان الذي يدافع عن نفسه باستمرار لعدم انتهاكه قواعد اللعب المالي النظيف، المواجهة على وقع اخبار توصله الى اتفاق مع الالماني توماس توخل لتدريبه الموسم المقبل بدلا من الاسباني اوناي ايمري الذي فشل مرة جديدة بقيادته الى لقب دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه.

– المتعة والتسجيل –

وقال قلب دفاع سان جرمان البرازيلي ماركينيوس “من المثير معرفة اننا سنتوج باللقب على ارضنا امام خصمنا الكبير هذا الموسم الذي حرمنا اللقب الموسم الماضي. أمور كثيرة تلعب دورا في هكذا مباريات”.

وتابع “يجب أن نكون جاهزين ذهنيا للفوز، أن نلعب جيدا، نسجل الأهداف للمشجعين ونقدم لهم كل ما نملك، لا يتعلق الامر فقط باحراز اللقب بل باللعب جيدا وتسجيل الاهداف”.

وكان سان جرمان الذي ضمن تأهله الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، ودع المسابقة القارية الاولى هذا الموسم بخسارته مرتين امام ريال مدريد الاسباني حامل اللقب 3-1 ذهابا و2-1 في اياب ثمن النهائي.

ويحوم الشك حول مشاركة لاعب وسط سان جرمان الدولي الايطالي ماركو فيراتي المصاب بعضلات فخذه ما اجبره على الغياب عن مواجهة سانت اتيان الاخيرة.

ويواجه سان جرمان موناكو في وقت تشير تقارير إعلامية الى رغبته بالتعاقد مع لاعب وسط الاخير البرازيلي فابينيو أو الدولي الفرنسي نغولو كانتي لاعب تشلسي الانكليزي، لسد فراغ الايطالي تياغو موتا (35 عاما) بعد اعتزاله المرتقب في نهاية الموسم.

وكان سان جرمان الذي بلغ ايضا نصف نهائي مسابقة الكأس المحلية، نجا من الخسارة الاسبوع الماضي امام سانت اتيان عندما احتاج الى هدف عكسي في الوقت القاتل ليخرج متعادلا 1-1، في مباراة خاض شوطها الثاني باكمله بعشرة لاعبين بعد طرد قلب دفاعه الشاب بريسنل كيمبيمبي.

وفي ظل الحسم المرتقب لسان جرمان، وابتعاد موناكو بسبع نقاط عن اقرب مطارديه، تدور منافسة ضارية على المركز الثالث المؤهل الى الدور التمهيدي الثالث لدوري ابطال اوروبا بين ليون ومرسيليا المتساويين بـ63 نقطة وبفارق كبير عن رين الخامس (17 نقطة).

ويستقبل ليون اميان الثالث عشر ويحل مرسيليا على تروا الثامن عشر والمهدد بالهبوط مع متز وليل وتولوز.

وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة انجيه مع نيس، والسبت كاين مع تولوز، ليل مع غانغان، نانت مع ديجون، رين مع متز، ستراسبورغ مع سانت اتيان، الأحد مونبلييه مع بوردو.

You might also like More from author