سالزبورغ يقصي لاتسيو ويرافق مرسيليا وارسنال واتلتيكو الى نصف نهائي مسابق الدوري الأوروبي

تابع سالزبورغ النمسوي مفاجأته واقصى لاتسيو احد الفرق المرشحة لاحراز اللقب في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بفوزها الساحق عليه 4-1 في اياب ربع النهائي اليون الخميس.

وكان سالزبورغ خسر ذهابا 2-4.

وسبق لسالزبورغ ان اقصى فريقا اخر مرشحا لاحراز اللقب هو بوروسيا دورتموند في الدور السابق.

وبعد انتهاء الشوط الاول من دون اهداف، حفل الثاني بخمسة اهداف.

وظن لاتسيو بانه حقق الاهم بافتتاحه التسجيل عبر هداف الدوري الايطالي تشيرو ايموبيلي (55)، لكن سالزبورغ رد بقوة من خلال رباعية سجلها على مدى 20 دقيقة بينها ثلاثة اهداف في 6 دقائق وتناوب على تسجيلها العربي الاسرائيلي مؤنس دبور (56)، والمالي امادوا حيدرا (72) والكوري الجنوبي هي شوان هوانغ (74) وستيفان لاينر (76).

وفي قمة هذا الدور قلب مرسيليا الفرنسي تخلفه ذهابا امام لايبزيغ الالماني بفوزه عليه 5-2 على ملعب فيلوردوم.

وكان مرسيليا خسر ذهابا صفر-1.

وتعقدت امور الفريق الفرنسي في مباراة العودة لان الفريق الالماني الذي يشارك في المسابقات الاوروبية للمرة الاولى في تاريخه تقدم بواسطة بروما بعد مرور دقيقتين فقط، فتوجب على مرسيليا تسجيل ثلاثة اهداف لكي يعبر الى الدور نصف النهائي.

وهذا ما حصل بالفعل في الشوط الاول حيث ادرك التعادل عبر مدافع لايبزيغ ستيفان ايلسانكر (6) ثم سجلين هدفين بواسطة بونا سار (9) وفلوريان توفان (38).

ثم عادت الأفضلية للايبزيغ في مطلع الشوط الثاني عندما سجل له الفرنسي جان كيفن اوغوستان (55) الهدف الثاني، ليرد عليه دمتري باييت مباشرة بعدها بدقيقة مسجلا الهدف الرابع (60) قبل ان يختتم الياباني هيروكي ساكاي الخامس (90).

وبلغ اتلتيكو مدريد الإسباني قبل نهائي المسابقة على الرغم من خسارته امام سبورتينغ لشبونة البرتغالي صفر-1 وذلك لفوزه ذهابا 2-صفر.

وقدم اتلتيكو مدريد احد اسوأ عروضه في المسابقة خلال الموسم الحالي على الرغم من الترسانة الهجومية المرعبة التي يضمها والمؤلفة من الفرنسيين انطوان غريزمان وكيفن غاميرو والاسبانيين دييغو كوستا وفرناندو توريس.

وسجل فريدي مونترو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 28 من كرة رأسية.

وخسر اتلتيكو جهود هدافه كوستا لتعرضه لاصابة عضلية وحل بدلا منه توريس.

ويدين اتلتيكو بالفضل لبلوغه الدور نصف النهائي الى حارس مرماه السلوفيني يان اوبلاك الذي تصدى لاكثر من محاولة خطيرة من اصحاب الارض والى صلابة خط دفاعه.

ويعرف اوبلاك الكرة البرتغالية جيدا لانه لعب في صفوف بنفيكا لسنوات عدة.

واضاع غريزمان فرصتين سهلتين لمنح فريقه التعادل في الدقيقتين 81 و88.

وبلغ ارسنال الدور نصف النهائي المسابقة بتعادله مع سسكا موسكو الروسي 2-2 في موسكو الخميس وذلك لفوزه العريض ذهابا 4-1.

وعاش فريق العاصمة الإنجليزية اوقاتا صعبة لان سسكا تقدم بهدفين سجلهما فيدور شالوف (39) وكيريل ناباكين (50) وكان في حاجة الى ثالث من دون رد ليقضي منافسه الاكثر خبرة منه قاريا.

لكن خبرة ارسنال القارية لعبت دورها في النهاية فقلص داني ولبيك الفارق (75) قبل ان ينهي ارون رامسي الاثارة بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة الاخيرة.

وتعتبر مسابقة الدوري الأوروبي الامل الوحيد لارسنال للمشاركة في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل علما بانه يحتل المركز السادس حالي في الدوري الانكليزي الممتاز، بعيدا عن المراكز المؤهلة الى المسابقة الاوروبية الاهم.

وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها الفريق الإنجليزي نصف النهائي في هذه المسابقة منذ عام 2000 عندما تابع طريقه الى المباراة النهائية وخسرها امام غلطة سراي التركي.

 

You might also like More from author