سامي الجابر رئيسا للهلال السعودي

عين النجم السعودي السابق سامي الجابر رئيساً لنادي الهلال خلفاً لرئيسه السابق الأمير نواف بن سعد، الذي أعلن عن رغبته في عدم الاستمرار في منصبه بعيد احتفاظ النادي بلقبه بطلاً للدوري السعودي لكرة القدم، وفق ما أفاد مسؤولون.

ونشر الجابر عبر حسابه في موقع “تويتر” بعيد منتصف ليل الجمعة السبت: “أشكر رئيس الهيئة العامة للرياضة (تركي آل الشيخ) على تكليفي برئاسة نادي الهلال، وكل ثقة بدعم ومساندة أعضاء الشرف وجماهير الزعيم العزيزة في قلبي، وأنا ابن النادي وسأبقى خادما له”.

وأضاف: “هذا القرار تكليف قبل ان يكون تشريف فالمهمة صعبة. وقد خدمت الهلال لاعبا وإداريا واليوم أعتز بخدمته رئيسا. أنا لا شيء من دون جمهور الزعيم العظيم، الذي أتطلع لوقوفه مع النادي وأعد عشاقه بالمزيد من البطولات والانجازات”، واعداً “بالمزيد من العمل المتواصل والجهد المستمر لتحقيق طموحات الهلال، وسنعمل جميعا على قدر الثقة لبلوغ الآمال الزرقاء”.

وأتى الاعلان عن تكليف الجابر، بعد ساعات من تأكيد آل الشيخ عبر حسابه في “تويتر”، ان الأمير نواف بن سعد قرر ترك منصبه.

 

وأتى ابتعاد الأمير نواف بن سعد غداة احتفاظ الهلال بلقب الدوري للموسم الثاني تواليا، والمرة الـ15 في تاريخه، بفوزه في المرحلة الأخيرة على الفتح 4-1، منهيا الموسم بفارق نقطة واحدة عن الأهلي.

ويعد الجابر (45 عاما) من أبرز النجوم التاريخيين للكرة السعودية ونادي الهلال، حيث نشأ وأمضى كامل مسيرته منذ نهاية ثمانينات القرن الماضي وحتى 2007، باستثناء تجربة إعارة قصيرة مع وولفرهامبتون الانكليزي.

وبحسب الموقع الالكتروني الخاص بالجابر، أحرز اللاعب مع الهلال سلسلة ألقاب محلية وقارية، أبرزها الدوري المحلي 5 مرات، وكأس الاتحاد السعودي 3 مرات، وكأس ولي العهد 5 مرات، وكأس الاندية العربية الأبطال مرتين، وكأس الأندية الآسيوية أبطال الكؤوس مرتين.

وعلى صعيد المنتخب السعودي، خاض نحو 160 مباراة دولية، وشارك في كأس العالم أربع مرات متتالية: 1994، 1998، 2002، و2006.

واعتزل في صيف العام 2007 وانتقل بعدها الى التدريب، فبدأ كمساعد لمدرب الهلال في 2011، وفي العام التالي عمل ضمن الجهاز الفني لنادي أوكسير الفرنسي، ليعود الى تدريب الهلال كمدرب في العام 2013، وينتقل في 2015 الى الوحدة الاماراتي، ويعود في موسم 2016-2017 الى السعودية لتدريب نادي الشباب.

أقيل من تدريب الشباب في صيف 2017، وعين بعد طلك عضوا في إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، قبل ان يتم إبعاده فيما بعد بقرار من رئيس الاتحاد عادل عزت.

You might also like More from author