عشب ملعب “سامارا” المونديالي وصل أخيراً من ألمانيا

قبل نحو شهرين على انطلاق منافسات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، تلقى ملعب سامارا أنباء جيدة السبت، مع وصول شاحنات من ألمانيا تنقل العشب الذي من المقرر أن يغطي أرضيته، بعد تأخير دام أشهراً.

ووصلت 12 شاحنة محملة بلفائف من العشب الذي كان ينمو في ألمانيا إلى حرم الملعب اليوم السبت، بينما نشرت الإدارة المحلية للمنطقة التي تقع فيها المدينة، صوراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتسع تجهيزات عرفت باسم “الشمس الاصطناعية” خارج حرم الملعب.

وأوضح المسؤولون الروس أن هذه التجهيزات ستعلق فوق أرض الملعب بعد مد العشب، وتوفر له إضاءة وحرارة كافية لتثبيته في مكانه.

وأوضحت الإدارة أن “هذه الشموس الاصطناعية ستقوم بتدفئة العشب بما يتيح له الاعتياد على طبيعة التربة في سامارا بأسرع وقت ممكن”.

وتخوض روسيا سباقاً مع الوقت لاتمام كل الأعمال الضرورية في وقت مريح قبل انطلاق المونديال المقرر بين 14 يونيو (حزيران) و15 يوليو (تموز) المقبلين.

ومن المقرر أن يستضيف ملعب سامارا المعروف باسم “فولغا ريفر ستاديوم”، أول مباراة على أرضه في 17 يونيو بين كوستاريكا وصربيا ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

وعانى الملعب الذي يتسع لـ45 ألف متفرج، من سلسلة مشاكل وتأخير في أعمال البناء، وتأمل السلطات الروسية في إقامة أول مباراة تجريبية على أرضه في 28 أبريل (نيسان) الحالي.

You might also like More from author