على الرغم من عدم تسجيل نجم ريال مدريد الإسباني، البرتغالي كريستيانو رونالدو، لأي هدف في نصف نهائي دوري الأبطال أمام بايرن ميونخ الألماني، إلا أنه ما زال يحتفظ بصدارته لهدافي البطولة برصيد 15 هدفاً، إذ سيحاول معادلة رقمه القياسي لأكثر عدد من الأهداف في نسخة واحدة (17 هدفاً) في نهائي كييف يوم 26 مايو (أيار) الجاري أمام ليفربول الإنجليزي.

وينفرد النجم البرتغالي بصدارة هدافي البطولة بفارق 5 أهداف أمام ثنائي “ريدز”، النجم المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينيو، و6 أمام زميلهما في الفريق الإنجليزي، السنغالي ساديو ماني، وسيسعى خلال نهائي كييف لمعادلة أو تخطي رقمه الذي حققه في موسم (2013-2014).

يذكر أن ‘الدون’ يحتفظ بصدارة هدافي الـ’تشامبيونز ليغ’ عبر تاريخها برصيد 120 هدفاً بفارق 20 هدفاً عن غريمه التقليدي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، كما أنه يحتفظ بصدارة هدافي المسابقة برصيد 6 مرات، منها 5 مرات متتالية من (2012-2017)، ويأتي بعده ‘البرغوث’ بخمس مرات، آخرها في (2014-2015).