دوري أبطال أوروبا: ليفربول إلى النهائي بعد “مباراة مجنونة” (تصريحات)

تأهل ليفربول الانكليزي الى نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم على حساب روما الإيطالي (الذهاب 5-2 في أنفيلد، الاياب 2-4 في روما)، ليلاقي ريال مدريد الإسباني في 26 ايار/ مايو الحالي في كييف.

ووصل النادي “الحمر” إلى نهائي المسابقة الاوروبية للمرة الاولى منذ 11 عاما وتحديدا منذ عام 2007 حين خسر أمام ميلان الإيطالي 1-2 في ملعب اثينا الاولمبي.

في ما يلي بعض اهم التصريحات وردود الفعل:

– مباراة مجنونة –

أكد المدرب الالماني يورغن كلوب أن فريقه ليفربول خاض مباراة مجنونة أمام روما مع الكثير من “الدراما”، معتبرا أن “المباراة كانت مجنونة. لقد نسيت النتيجة النهائية! لقد كانت 7-6، صحيح؟ الامر لا يصدق”.

وتابع “المباراة كانت متوحشة. لقد خاطروا وقد عاقبناهم بالهجمات المرتدة ولكن لاحقا سجلوا هدفين. لقد انتظرنا قليلا وعادة نحن أفضل، تعلمون ذلك. لقد كانت أول مباراة نصف نهائية لمعظم اللاعبين، وما حصل كان طبيعيا. كانت (مباراة) مثيرة، لا بل مثيرة أكثر مما توقعت”.

واعترف كلوب أن وصول فريقه إلى المباراة النهائية هي مكافأة للفوز الرائع 5-2 في الذهاب، وقال “نستحق التأهل إلى النهائي 100 بالمئة. لا يمكننا أن نأتي بدون الحظ، وقد احتجنا اليه مرة واحدة في تلك الليلة. ريال مدريد احتاج للحظ أيضا يوم أمس (امام بايرن ميونيخ). هكذا هي الأمور. اللاعبون يستحقون ذلك بفضل الشخصية التي أظهروها وكرة القدم أيضا”.

ويعتبر كلوب من المدربين غير المحظوظين في النهائيات، إذ لا يتضمن سجله سوى الفوز بكأس ألمانيا مع فريقه السابق بوروسيا دورتموند، فهو خسر خمس مباريات نهائية، إحداها في دوري ابطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ عندما كان يشرف على دورتموند. وبهذا الشأن، تحدث قائلا “يتوجب علينا أن نبدأ بالفوز وأنا أعرف ذلك. الجميع سيذكرني من الآن وصاعدا أني خسرت خمس مباريات نهائية ولكن سنحاول الفوز مجددا”.

– ليلة كبيرة ولكن ليست ساحرة –

اعتبر أوزيبيو دي فرانشيسكو مدرب روما الإيطالي أن فريقه خاض ليلة كبيرة ولكن ليست ساحرة، مشددا على اداء لاعبيه على أرض الملعب، بالقول “تسببنا بهدفين في مرمانا ولكن من ناحية الاداء لا يمكنني أن ألوم لاعبي. لقد كانت ليلة كبيرة، وللأسف لم تكن ليلة ساحرة. في بعض اللحظات أهدرنا الوقت ونحن نعترض بدلا من اللعب وهذا ما جعلني أشعر بالجنون”.

واشار الى الظلم التحكيمي الذي لحق بفريقه، معتبرا أن “من يتكلم عن تقنية الإعادة بالفيديو فان من المؤكد أن هذه التقنية كانت ستمنحنا الأهداف أكثر مما تحرمنا منها”.

وتابع “عن طريق هذه العقلية الجديدة بامكاننا أن نصبح أكبر. نحن في مرحلة تطور تمر بالأخطاء، كتلك التي ارتكبناها، وأنا أيضا في (لقاء الذهاب على ملعب) ليفربول. أنا سعيد من هذه العقلية ولكن ما زال ينقصنا الكثير وبامكاننا أن نتطور. هذه الليلة لعب الفريقان لإحداث الالم مثل مباراة للملاكمة. فريقان يهاجمان”.

وتابع “افتقدنا الى هذا الامر قليلا في ليفربول، على الأقل خلال 45 دقيقة. لم يسرق ليفربول اي شيء، ولقد برهنوا أنهم من الفرق الكبيرة مع لاعبين كبار. عندما تلعب في الدور نصف النهائي، لن يعود بإمكانك الإكتفاء باللعب في دور المجموعات. لكن علينا أن نتذكر ماذا فعل روما هذا الموسم. لقد حاولت أن أطبق افكاري وفلسفة معينة، وأحاول ان امرر هذه العقلية. الامر لا يتعلق إلا بالملعب. لقد أظهر هذا الفريق تطورا حقيقيا حتى لو كانت هناك تقلبات”.

– استخدام تقنية الاعادة بالفيديو –

أكد الاسباني رامون رودريغيز فيرديخو “مونشي”، المدير الرياضي لروما، أنه يجب الاعتماد على تقنية الاعادة بالفيديو في مسابقة دوري ابطال اوروبا بعد الاخطاء “غير المعقولة” من قبل حكام المباراة أمام ليفربول.

وصرح مونشي لاحدى القنوات التلفزيونية الايطالية، ان فريقه كان بامكانه الوصول الى المباراة النهائية لو تم استخدام تقنية الاعادة بالفيديو، مضيفا في هذا الصدد “أبارك لليفربول، ولكن من الضروري أن نحلل ماذا حصل. لم يتم احتساب ركلتي جزاء صحيحتين الليلة وهذا بدل كل شيء. وفي مباراة الذهاب، سجلوا هدفا عن طريق التسلل. يجب اعتماد تقنية الاعادة بالفيديو ولا افهم لماذا لا توجد تقنية الاعادة بالفيديو في أهم مسابقة”.

You might also like More from author