فينغر حزين بعد إفساد أتليتيكو مدريد وداعه لأرسنال

(رويترز) – شعر ارسين فينغر مدرب أرسنال بالحزن والإحباط بعد فشل فريقه في التأهل لنهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم عقب هزيمته 1-صفر أمام مستضيفه أتليتيكو مدريد في اخر مباراة أوروبية له مع الفريق اللندني.

وتوقفت مسيرة فينار مع ارسنال عند 250 مباراة في أوروبا على يد ديياو كوستا المنافس القديم الذي أحرز هدف المباراة في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول قبل أن يصمد دفاع أتليتيكو المعروف ليحافظ على نظافة شباكه للمباراة 12 على التوالي على أرضه بجميع المسابقات ويبلغ النهائي بالانتصار 2-1 في النتيجة الإجمالية.

وأبلغ فينار مؤتمرا صحفيا ”أنا حزين وأشعر بخيبة أمل ومحبط للغاية.

”عندما تودع بطولة يكون من الصعب تقبل الأمر. هذا أمر محرن. أنا حزين للغاية. للأسف يجب المرور بذلك. كرة القدم يمكن أن تكون قاسية. في بعض الأحيان تكون رائعة لكن الألم قوي للغاية هذه المرة“.

وتعني الهزيمة أن فينغر سيودع ارسنال وهو يملك ثلاثة ألقاب في الدوري وسبعة في كأس الاتحاد الانجليزي لكن دون أي لقب قاري.

وما زال المدرب الفرنسي يتحسر على إهدار فريقه للفرص في التعادل 1-1 في الذهاب باستاد الإمارات بعدما لعب اتليتيكو أغلب فترات المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد شيمه فرساليكو.

وقال فينغر ”افتقرنا لشيء ما في الثلث الهجومي. بالنظر إلى الفرص التي حصلنا عليها في المباراتين على الأقل يمكننا القول إننا نشعر بإحباط شديد.

”كان يجب حسم الأمور في مباراة الذهاب. أهدرنا العديد من الفرص وافتقرنا لشيء ما في الثلث الهجومي ونحن نملك الكرة. المنافس (اتليتيكو) فريق يدافع بشكل جيد للغاية. اعتقد أننا لم نكن محظوظين في عدة مرات“.

وانتقد فينغر تساهل الحكم جيانلوكا روكي مع تدخلات لاعبي اتليتيكو القوية.

وأضاف ”اعتقد أن غابي (قائد اتليتيكو) سعيد لبقائه على أرض الملعب. المنافس أوقف عن عمد عدة هجمات مرتدة والحكم تأخر في منح اللاعبين أي إنذار في هجمات كان يمكن أن تكون خطيرة للغاية.

”اتليتيكو فريق ذكي ويدافع بشكل رائع. (دييغو) غودين أنقذ خمسة أو ستة أهداف. المنافس كان في أماكن رائعة ويملك مدافعين ممتازين“.

وتابع ”كانت مباراة مثيرة بين فريقين قدما كل شيء. أوجه التهنئة لاتليتيكو واتمنى له التوفيق في النهائي. استطيع القول إن الفائز من هذه المواجهة هو المرشح الأول لحصد اللقب“.

You might also like More from author