أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، اليوم السبت، عن فتح ملف تأديبي بشأن الأحداث التي شهدها إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بين روما وليفربول الأربعاء الماضي في العاصمة الإيطالية والذي تأهل بعده “الريدز” لنهائي البطولة.

وستنظر لجنة الأخلاق والانضباط التابعة لـ”يويفا” هذه المسألة في 31 من الشهر الجاري.

ويأتي فتح الملف لاعتبار أن رئيس روما جيمس بالوتا قام بسلوك غير مناسب، ولأن المباراة افتقدت للتنظيم الجيد وشهدت إشعال شماريخ وإغلاق الدرج.

وبحسب “يويفا” فإن هذه الأفعال تنتهك لوائح الانضباط والأمن والبنى التحتية للاتحاد.

وبالإضافة إلى العقوبات المحتملة ضد روما، ستنظر اللجنة في عقوبة محتملة لليفربول بسبب إطلاق شماريخ من قبل جماهيره في المباراة التي انتهت بفوز روما 4-2 وتأهل ليفربول للنهائي بفضل فوزه ذهاباً 5-2.