سيميوني لن يتبع سياسة التناوب أمام خيتافي قبل النهائي الأوروبي

قال دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد، إنَّه لن يتّبع سياسة التناوب أمام خيتافي خارج ملعبه، غدًا السبت، باللقاء قبل الأخير بالدوري الإسباني، رغم مواجهة أولمبيك مارسيليا، في نهائي الدوري الأوروبي بعدها بأيام.

وضمن أتلتيكو مدريد بالفعل التأهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل، لكنه يأمل في الحفاظ على المركز الثاني لإنهاء الموسم متفوقًا على جاره ريال مدريد لأول مرة منذ 4 أعوام.

ويملك فريق المدرب الأرجنتيني 75 نقطة، مقابل 72 لريال مدريد، ويملك أفضلية كبيرة في المواجهات المباشرة، ما يعني أن الفوز على خيتافي يضمن له المركز الثاني، وهو الأعلى للفريق منذ الفوز باللقب في 2014.

ويملك أتلتيكو مدريد التشكيلة الأقل عددًا بين أندية الدوري المحلي عقب بيع يانيك كاراسكو، ونيكو غايتان، إلى داليان الصيني، والسماح لحارس المرمى ميغيل أنخيل مويا بالرحيل إلى ريال سوسيداد في فبراير الماضي.

وبعد إصابة المهاجم فيتولو، بات لدى سيميوني 16 لاعبًا متاحًا فقط، لكنه استبعد الاعتماد على سياسة التناوب أو الاستعانة ببعض عناصر الفريق الثاني.

وقال سيميوني خلال مؤتمر صحفي:”كل ما نملك من لاعبي الفريق الأول، وعددهم 16 لاعبًا سينضمون للقائمة، وبدأنا الموسم بهؤلاء اللاعبين وسننهيه بهم، وسنحاول وضع أفضل تشكيلة ممكنة أمام فريق قدّم موسمًا رائعًا”.

وعاد خيتافي لدوري الأضواء الموسم الماضي، ويحتل المركز الثامن حاليًا في الترتيب، ويسعى إلى تجاوز إشبيلية صاحب المركز السابع، والمتقدم بنقطتين لاقتناص المركز الأخير المؤهل إلى الدور التمهيدي للدوري الأوروبي.

وأضاف سيميوني:”اللاعب الوحيد الذي لن يكون مع الفريق في رحلة خيتافي، هو فيتولو، وسنشرك نفس اللاعبين”.

وتابع:”هذا بمثابة نهائي آخر لنا، ونقترب من إنهاء الموسم في المركز الثاني، وهذا هدف مهم للنادي، حيث نسعى دائمًا إلى مواصلة التطور”.

وأوضح سيميوني، أن فيتولو سيكون جاهزًا في الوقت المناسب قبل نهائي الدوري الأوروبي.

ورغم ذلك لن يكون المدرب مع الفريق خلال النهائي في ليون يوم الأربعاء المقبل، بعدما رفض الاتحاد القاري للعبة الطعن الذي تقدم به على إيقافه 4 مباريات بعد طرده في ذهاب قبل النهائي على ملعب آرسنال.

وقضى المدرب الأرجنتيني مباراة واحدة من العقوبة في إياب قبل النهائي على ملعبه أمام آرسنال.

You might also like More from author