أكد مدافع ريال مدريد الإسباني، المغربي الشاب أشرف حكيمي، أنه لا يعلم شيئاً عن مستقبله، وأن تركيزه منصب على إنهاء الموسم الحالي بالفوز بدوري أبطال أوروبا، دون أن يعلم ما إذا كان سيستمر مع “الملكي” الموسم المقبل أم أنه سيخرج معاراً لناد آخر.

وقال حكيمي عقب فوز فريقه على سلتا فيغو 6-0، في الجولة 37 وقبل الأخيرة من الدوري الإسباني لكرة القدم: “واصلت العمل والتحسن، وهذا كان هدفي هذا العام، الآن انعكس ذلك في أخر مباراة أقيمت على ملعب سنتياغو بيرنابيو هذا الموسم بين جماهيرنا”.

وأضاف اللاعب المغربي: “إنني سعيد للغاية بهذا الفوز وكذلك بالهدف الذي سجلته”.

وقال أشرف حكيمي (19 عاماً): “لا أعلم شيئاً عن مستقبلي، تركيزي منصب على المباراتين المتبقيتين (أمام فياريال في آخر جولات الليغا ثم أمام ليفربول الإنجليزي في نهائي التشامبيونز ليغ) بعدها سيكون هناك وقتاً ليقرر النادي وأنا والمدرب (الفرنسي زين الدين زيدان)”.

وتابع لاعب ريال مدريد قائلاً: “إنني ما زالت يافعاً، يجب أن أتعلم وأنا هنا للتحسن إلى جانب أفضل اللاعبين، لذلك أنا في ريال مدريد”.

وأبرز حكيمي أن الفوز بنتيجة عريضة أمام سلتا فيغو أمس السبت، يساعد في رفع الروح المعنوية للفريق قبل نهائي التشامبيونز ليغ المقرر في 26 مايو (أيار) الجاري في كييف، مضيفاً: “لدي رغبة كبيرة في اللعب في كل مرة يمنحني فيها المدرب الفرصة.. تعاملت مع الأمر بحماسة شديدة وفوق كل شيء، بهدوء”.