رئيس “الكاف” يأمل في اقناع جنوب إفريقيا بدعم المغرب لتنظيم كأس العالم 2026

قال مسؤولون إن رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم سيحاول غدًا الأربعاء إقناع جنوب إفريقيا بالإبقاء على موقفها الداعم للعرض المغربي لاستضافة كأس العالم 2026.

ولوّحت جنوب أفريقيا، التي كانت أول دولة غفريقية تستضيف كأس العالم في 2010، بالخروج عن الصف، والتصويت لصالح العرض المشترك المقدّم من دول أمريكا الشمالية، الأمر الذي يهدد سعي غفريقيا إلى تنظيم البطولة مرة أخرى.

ويأمل أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بإقناع أعضاء اتحاد جنوب أفريقيا بالوقوف خلف عرض المغرب عندما يلتقي بهم في جوهانسبرغ.

وحثت “توكوزيل كازا” وزيرة الرياضة في جنوب إفريقيا الأسبوع الماضي اتحاد الكرة المحلي بعدم التصويت لصالح المغرب خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) المقرر في موسكو في 13 يونيو لاتخاذ قرار بشأن الدولة التي ستستضيف نهائيات كأس العالم في 2026.

وشهدت العلاقات بين البلدين توترًا منذ استدعى المغرب سفيره من جنوب إفريقيا في 2004 بعد أن اعترف رئيسها السابق ثابو مبيكي بإقليم الصحراء الغربية، الذي يقول المغرب إنه جزء من أراضيه.

وقالت كازا:”موقفنا واضح، ولا نستطيع دعم العرض المغربي، وكان البرلمان صريحًا تمامًا في هذه النقطة، فالمسألة تقع ضمن سلطاته، ومن الواجب على المؤسسات الرياضية التجاوب مع الأجندة الوطنية.

وبكثير من الحفاوة استقبل “داني جوردان” رئيس اتحاد الكرة في جنوب أفريقيا، وهو عضو برلمان سابق عن حزب المؤتمر الإفريقي الحاكم، وفدًا مغربيًا قدّم العرض الشهر الماضي، لكنه نأى بنفسه عن المسألة منذ ذلك الحين.

وأعلن اتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا أن اللجنة التنفيذية التابعة للاتحاد ستتخذ قرارًا نهائيًا بهذا الشأن خلال اجتماع سيُعقد في وقت لاحق هذا الشهر.

وقال الاتحاد في بيان:”اتحاد كرة القدم في جنوب إفريقيا يؤكد مجددًا أنه لم يتخذ أي قرار في هذه المرحلة إزاء العرض الذي يعتزم دعمه”.

ويتّبع “الفيفا” قواعد صارمة تمنع التدخل الحكومي في شؤون الدول الأعضاء، ويجب أن تلتزم الدول بهذه القواعد، وإلا تعرّضت لعقوبات تتضمن وقف عضوية الدولة في الاتحاد الدولي لكرة القدم، والحرمان من المشاركة في مسابقات إقليمية ودولية.

وبذل المغرب جهودًا ملموسة خلال السنوات الأخيرة لتأمين دعم اتحادات كرة القدم الإفريقية للعرض المغربي، ووقّع اتفاقيات مع عدد كبير من الدول، إضافة إلى إنفاق مبالغ طائلة في استضافة العديد من الأحداث الرياضية منذ أن تولّى أحمد أحمد رئاسة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وسيكون العرض المشترك المقدم من الولايات المتحدة، وكندا والمكسيك، في مواجهة العرض المغربي لاستضافة كأس العالم 2026، والتي ستكون أول بطولة تُقام بعد زيادة عدد الفرق المشاركة لتصبح 48 منتخبًا.

You might also like More from author