ألعاب البحر الأبيض المتوسط تاراغونا 2018.. ألعاب القوى المغربية تضرب بقوة في انتظار المزيد

ضربة المنتخب الوطني لألعاب القوة بقوة خلال منافسات أم الألعاب ضمن ألعاب البحر الأبيض المتوسط تاراغونا 2018 المنظمة من 22 يونيو إلى 1 يوليوز.

وفاز العداء المغربي سفيان البقالي الأربعاء بسباق 3000 متر موانع وأنهى البقالي وصيف بطل العالم 2017 بلندن مسافة السباق في 8د و20ث و99ج/100.

وتواصل المد المغربي في مضمار ملعب تاراغونا بفوز  العداء يونس بذهبية 5000 متر، فيما أحرز مواطنه سفيان بوقنطار الميدالية الفضية.

وحقق العداءان المغربيان على التوالي زمنا قدره 13د و56ث و21 /100، و13د 56ث و28/ 100.

وبعيدا عن العاب القوى وفي رياضة الجيدو نجح المغربي عماد باسو الأربعاء في الفوز بالميدالية البرونزية.

و نال باسو الميدالية البرونزية، بعد أن تأهل لدور نصف النهاية في وزن 60-66 كلغ، قبل أن ينهزم أمام الإيطالي مانييل لومباردو (100-10)، الذي تمكن من الفوز باللقب على حساب الإسباني خريب أندراز.

ومن أصل 113 رياضيا يمثلون المغرب في هذه المسابقة الرياضية التي ستتواصل إلى غاية فاتح يوليوز المقبل، استحوذت ألعاب القوى على حصة الأسد بمشاركة 23 لاعبا تليها كرة القدم (18) والجيدو (10) والتيكواندو (8) والكراطي (7) والملاكمة (7) والمصارعة والغولف والفروسية (5) والكرة الطائرة الشاطئية (4) والسباحة والدراجة والكرة الحديدية (3) ورفع الأثقال والتنس والرماية (2) والمسايفة والجمباز (1).

ومنح الصالحي وبوقنطار سابع ميدالية للمغرب في هذه المنافسات بعد ذهبية البقالي في مسافة 3000 متر موانع، وذهبية وفضية كل من أمكناسي والسايح في رياضة الكراطي، وبرونزيتي المبارز الكرد، ولاعب الجيدو عماد باسو.

ومن أصل 113 رياضيا يمثلون المغرب في هذه المسابقة الرياضية التي ستتواصل إلى غاية فاتح يوليوز المقبل، استحوذت ألعاب القوى على حصة الأسد بمشاركة 23 لاعبا تليها كرة القدم (18) والجيدو (10) والتيكواندو (8) والكراطي (7) والملاكمة (7) والمصارعة والغولف والفروسية (5) والكرة الطائرة الشاطئية (4) والسباحة والدراجة والكرة الحديدية (3) ورفع الأثقال والتنس والرماية (2) والمسايفة والجمباز (1).

You might also like More from author