لاعبو فرنسا يحاولون التتويج بكأس العالم وإشعال الأفراح في “الشنزلزيه”

أكد لاعبو المنتخب الفرنسي، اليوم الثلاثاء، أن هدفهم بعد الفوز على بلجيكا والتأهل لنهائي كأس العالم لكرة القدم المقامة في روسيا هو التتويج باللقب العالمي وإسعاد الجماهير والاحتفال في الشنزلزيه في العاصمة باريس، وعدم الخسارة في النهائي مثلما حدث أمام البرتغال في 2016 بنهائي اليورو.

وقال صامويل أومتيتي أفضل لاعب في المباراة وصاحب هدف الفوز في تصريح تليفزيوني، “هذا النجاح والتأهل نتيجة لعمل جماعي، أنا سجلت ولكننا لعبنا بشكل جماعي في الهجوم والدفاع”.

وأضاف، “وصلنا للنهائي عن استحقاق، قمنا بما يتوجب علينا، نحن نعرف أن هذه كأس العالم والوصول للنهائي يعني أننا حققنا الكثير من الأهداف أمامنا مباراة واحدة، الكثير من العائلات والأصدقاء والجماهير تنتظرنا، وسنسعى للفوز بهذه الكأس والاحتفال معهم”.

من جانبه قال كليان مبابي، “قضينا مع بعض شهرين لابد أن نستمتع بما حققناه، رأيت الجماهير في 1998 عندما توجنا باللقب العالمي، كنت صغيرًا، الاحتفال في الشنزلزيه كان رائعًا وقتها، ولم أتخيل يومًا أن يحدث لي ما حدث لهم، وأن أكون قريبًا من نفس الانجاز، أنا في غاية السعادة”.

وأبدى أوليفيه جيرو سعادته البالغة، قائلًا “عملنا منذ مدة للوصول لهذا، حققنا النجاح النسبي، لم أسجل، ولكنني سعيد من أجل المنتخب، أعتقد أننا سنكون جاهزين للنهائي”.

وأضاف، “عندما نكون جاهزين ولدينا إرادة قوية مثل التي عندنا إلى جانب اللعب الجماعي نصعب المهمة للمنافسين، لا ننسى أنهم لم يجدوا الحلول اليوم هجوميًا، ولم يجدوا التواصل بين الخطوط وهذا يعني أننا حقننا الهدف”.

واختتم تصريحاته، “نحن الآن نحلق فوق السحاب، وأعتقد أن الفرنسين يمكنهم أن يفخروا بنا في النهائي”.

وأبدى نجولو كانتي لاعب الوسط سعادته، قائلًا “أنا سعيد لأننا خضنا مباراة أمام فريق كبير ووصلنا للنهائي، نحن جهزنا أنفسنا للمباراة وقلنا لابد أن نتحلى بالصبر للتتويج باللقب”.

وأضاف، “سعداء للغاية، ويجب أن نفوز باللقب، سنكافح للوصول له، في 98 كان عمري 7 سنوات شاهدت بعض المباريات وكنت سعيدًا، أريد أن أعيد هذا الأمر”.

وشدد أنطوان غريزمان في تصريحاته قائلًا، “بحثنا عن النهائي ووصلنا له، صحيح أن الهدف جاء من كرة ثابتة لقد أعتدت ذلك مع أتلتيكو مدريد”.

وأوضح “تدربنا على الكرات الثابتة، مشاهد الأفراح في الشنزلزيه لا تصدق، نحن كلاعبين حققنا الفرحة للشعب الفرنسي حتى الآن”.

من جانبه قال بول بوغبا، “المهمة لم تنته بعد، كنت سعيدًا بتحقيق الفوز اليوم، والوصول لنهائي اليورو أيضًا، وأريد الآن أن نفوز باللقب العالمي، لا نريد أن نعيد سيناريو اليورو، سنركز في مباراة النهائي”.

وختم تصريحاته، “في 98 كنت صغيرًا لازلت أتذكر ما حدث، أسعدونا نريد أيضًا أن نذكر الفرنسيين بهذه الذكريات الجميلة”.
و
تغلبت فرنسا على بلجيكا بهدف نظيف في المربع الذهبي للبطولة العالمية، لتنتظر الفائز من لقاء غدًا الأربعاء بين إنجلترا وكرواتيا.

You might also like More from author