ثنائية برازيلية تضع انتلرز في موقف قوي في نهائي دوري أبطال آسيا

رويترز) – هز البرازيليان ليو سيلفا وسيرجينيو الشباك ليفوز كاشيما انتلرز 2-صفر على بيروزي الإيراني في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم اليوم السبت.

وتقدم انتلرز، الذي يتطلع لإحراز اللقب القاري لأول مرة في تاريخه، في الدقيقة 58 عندما تلقى ليو سيلفا الكرة عند حافة منطقة الجزاء قبل أن يطلق تسديدة منخفضة بقدمه اليسرى في الزاوية السفلى لمرمى الحارس علي رضا بيرانوند.

وبعد 12 دقيقة أخرى، أحرز سيرجينيو هدفه الخامس في خمس مباريات بدوري الأبطال منذ انضمامه إلى كاشيما في الصيف قادما من سانتوس عندما وصلته تمريرة كينتو ميساو ليضع الكرة بقدمه اليسرى في شباك بيرانوند ويترك بيروزي في موقف صعب قبل لقاء الإياب في طهران.

وقال جو أويوا مدرب كاشيما ”كان أداء مثاليا من فريقي في الشوط الثاني.

”لكن هذا هو الشوط الأول فقط من مواجهة مدتها 180 دقيقة ونريد التركيز على المباراة التالية، ليس فقط دوري أبطال آسيا لكن لدينا أيضا مباراة في الدوري المحلي ونحن نرغب في مواصلة التقدم“.

وواجه كاشيما صعوبات في تناقل الكرة خلال أول 20 دقيقة لكن بطل اليابان ثماني مرات دخل أجواء اللقاء تدريجيا.

ولم يستطع بيرانوند فعل الكثير أمام تسديدة ليو سيلفا في الدقيقة 58 وأكد الفريق الياباني تفوقه في الدقيقة 70 عندما سكنت تسديدة سيرجينيو شباك حارس منتخب إيران في كأس العالم بعد فشل دفاع بيروزي في إبعاد الكرة.

وتلقى الفريق الإيراني ضربة أخرى بعد طرد سيامك نعمتي في الوقت المحتسب بدل الضائع لحصوله على الإنذار الثاني مما يعني أن لاعب الوسط سيغيب عن مباراة الإياب باستاد ازادي يوم السبت القادم عندما يلتقي الفريقان أمام حضور متوقع أن يزيد على 80 ألف مشجع.

وقال برانكو إيفانكوفيتش مدرب بيروزي ”هذه نتيجة جيدة لكاشيما. لكننا أظهرنا ما يمكننا فعله. أتوقع وأتمنى أن نكون أفضل من مباراة اليوم.

”سنحاول أن نفعل كل ما في وسعنا. لن يكون الأمر سهلا. لم تكن الأمور لتتغير إذا كانت النتيجة 1-صفر أو صفر-صفر لأن كاشيما يلعب بالطريقة ذاتها خارج ملعبه“.

You might also like More from author