اعتذر جناح مانشستر سيتي الإنجليزي، رحيم سترلينغ، للحكم المجري فيكتور كاساي على ركلة الجزاء الوهمية التي احتسبها خلال مباراة الفريق أمام شاختار دونيتسك الأوكراني، مؤكداً أنه لم يكن يدري ماذا حدث في تلك اللحظة.

واحتسب كاساي ركلة جزاء للسيتي، بعد أن ضرب سترلينغ وجه قدمه اليسرى في أرض الملعب أثناء توغله داخل منطقة جزاء الفريق الأوكراني ليسقط على الأرض، رغم أن المدافع كان على بعد أكثر من متر.

واعتقد الحكم أن هناك احتكاك أدى لسقوط الدولي الإنجليزي ليحتسب ركلة جزاء منحت “السيتيزنز” الهدف الثاني بتنفيذ من البرازيلي غابرييل جيسوس، في اللقاء الذي انتهى بفوز كاسح (6-0) ضمن المجموعة 6.

وقال سترلينغ عقب المباراة التي احتضنها ملعب الاتحاد: “كان انتصاراً كبيراً، خسارة ليون في الجولة الأولى كانت بمثابة جرس إنذار”.

وأجاب عن سؤال حول ركلة الجزاء المثيرة للجدل: “كنت سأسدد الكرة، ولا أعلم ماذا حدث. اعتذر للحكم”.