الدوري الأميركي للمحترفين: غولدن ستايت يسقط في يوم عودة كيري

تلقى حامل اللقب غولدن ستايت ووريرز خسارته التاسعة هذا الموسم في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بسقوطه السبت أمام مضيفه ديترويت بيستونز 102-111، في يوم عودة نجمه ستيفن كوري من الإصابة.

الى ذلك، واصل تورونتو رابتورز تعزيز سجله الأفضل هذا الموسم، بفوز على مضيفه كليفلاند كافالييرز وصيف الموسم الماضي بنتيجة 106-95.

وغاب كوري، أفضل لاعب في الدوري مرتين، عن صفوفه فريقه بطل الموسمين الماضيين، 11 مباراة بسبب إصابة في أعلى الفخذ، وعاد الى صفوفه في مباراة الأمس ليخوض نحو 36 دقيقة من المباراة (من أصل 48)، ويسجل 27 نقطة ويضيف خمس متابعات وثلاث تمريرات حاسمة.

وكان كوري ثاني أفضل مسجل في غولدن ستايت بعد كيفن دورانت (28 نقطة وست متابعات وسبع تمريرات حاسمة)، والذي حمل العبء الأكبر خلال فترة غيابه. الا أن أداء الثنائي، إضافة الى مساهمة زميلهم كلاي طومسون بـ21 نقطة، لم يحولا دون تلقي فريقهم خسارته التاسعة هذا الموسم في 24 مباراة والسادسة في آخر تسع مباريات.

وتفوق لاعبو ديترويت ليحقق فريقهم فوزه الثالث عشر في 20 مباراة، لاسيما عبر بلايك غريفين الذي سجل 26 نقطة وأضاف ست متابعات وخمس تمريرات، إضافة الى زميله ستانلي جونسون الذي ساهم بـ19 نقطة وسبع متابعات، وريجي جاكسون مع 17 نقطة.

وصنع بيستونز الفارق في الربع الثاني الذي أنهاه بفارق ثماني نقاط (30-22)، بعد تعادل الفريقين في الربع الأول 24-24. وبقي التقارب سيد الموقف في الشوط الثاني، اذ أنهى غولدن ستايت الربع الثالث بفارق نقطة (32-31)، وصنع بيستونز فارقا ضئيلا في نهاية الرابع (26-24).

وتمكن ديترويت من الفوز للمرة الثانية تواليا على غولدن ستايت، بعدما كان قد خسر أمامه 12 مرة في مبارياتهما الـ13 السابقة.

وحقق غولدن ستايت الذي توج باللقب ثلاث مرات في المواسم الأربعة الأخيرة، بداية قوية هذا الموسم وفاز في 12 مباراة من الـ15 الأولى، قبل أن يتعرض لسلسلة من أربع هزائم متتالية هي الأسوأ له منذ عام 2013. وأتبع ووريرز هذه السلسلة، بأخرى من ثلاثة انتصارات متتالية أوقفها تورونتو رابتورز متصدر ترتيب المنطقة الشرقية، بفوزه على ضيفه ووريرز بنتيجة 131-128 بعد التمديد في مباراتهما الخميس.

ويفرض رابتورز منذ بداية الموسم نفسه كأحد المرشحين لبلوغ المراحل النهائية على الأقل إن لم يكن المنافسة الجدية على اللقب وكسر هيمنة غولدن ستايت وكليفلاند على الدور النهائي في المواسم الأربعة الأخيرة.

وحقق تورونتو السبت فوزا بفارق 11 نقطة على بطل 2016 كافالييرز.

ويعول تورونتو بشكل كبير هذا الموسم على نجمه كاوهي لينارد المنضم لصفوفه بنهاية الموسم الماضي من سان أنتونيو سبيرز. وسجل لينارد 34 نقطة وأضاف تسع متابعات، ليقود فريقه الذي افتقد نجمه الآخر كايل لاوري بسبب إصابة في الظهر، الى فوزه الثامن تواليا والـ20 في 24 مباراة، محافظا على أفضل سجل في صدارة المنطقة الشرقية.

في المقابل، تلقى كليفلاند الذي يخوض هذا الموسم بغياب نجمه الأبرز ليبرون جيمس المنتقل الى لوس أنجليس ليكرز، خسارته الـ18 في 22 مباراة، وهو يحتل المركز الأخير في ترتيب المنطقة نفسها.

وكان الأفضل في صفوف كليفلاند تريستان طومسون وجوردان كلاركسون مع 18 نقطة لكل منهما، علما أن الأول أضاف 19 متابعة.

وفي مقابل تعزيز تورونتو لسجله وصدارته، تلقى مطارده ميلووكي باكس الثاني خسارة أمام مضيفه نيويورك نيكس 134-136 بعد التمديد.

وبات في سجل ميلووكي 15 فوزا وسبع هزائم هذا الموسم، آخرها السبت أمام الفريق الذي يحتل المركز الحادي عشر في المنطقة الشرقية مع ثماني انتصارات و16 هزيمة.

وكان الأفضل في صفوف ميلووكي نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو الذي سجل 33 نقطة وأضاف 19 متابعة، بينما برز في صفوف نيويورك الكونغولي إيمانويل مودياي مع 28 نقطة وثلاث متابعات وسبع تمريرات.

الى ذلك، فاز ساكرامنتو كينغز على انديانا بايسرز 111 – 110، وهيوستن روكتس على شيكاغو بولز 121 – 105، وبوسطن سلتيكس على مينيسوتا تمبروولفز 109 – 118، وواشنطن ويزاردز على بروكلين نتس 102 – 88.

You might also like More from author