ميلان يخسر أمام أولمبياكوس ويودع الدوري الأوروبي

خرج فريق ميلان الإيطالي من دور المجموعات للدوري الأوروبي لكرة القدم، إثر هزيمته أمام مضيفه أولمبياكوس اليوناني (1-3)، في المباراة التي جرت بينهما اليوم الخميس، ضمن الجولة الأخيرة.

وسجل المدافع السنغالي بابي أبو سيسي الهدف الأول للفريق اليوناني مع مرور ساعة من بداية اللقاء. بينما جاء الهدف الثاني بـ “نيران صديقة” سجله الكولومبي كريستيان زاباتا، مدافع الروسونيري، عند الدقيقة السبعين، خطأ في مرماه. وعاد زاباتا، بعد دقيقتين فقط، ووقع على الهدف الشخصي الثاني له، ولكن هذه المرة لفريقه. ومن ثم أطلق اليوناني كوستاس فورتونيس رصاصة الرحمة على الفريق الإيطالي، بتسجيله الهدف الثالث له، من ضربة جزاء، وذلك قبل تسع دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة.

وانتزع أولمبياكوس بذلك المركز الثاني من ميلان، وبالتالي بطاقة العبور إلى الدور الثاني والثلاثين من البطولة.

بينما ودع ميلان البطولة، بعد أن تراجع إلى المركز الثالث، على سلم ترتيب المجموعة السادسة، برصيد 10 نقاط، بفارق الأهداف خلف الفريق اليوناني.

وتصدر فريق ريال بيتيس قائمة المجموعة، برصيد 12 نقطة، بعد تعادله سلبا مع مضيفه ديديلانجي من لوكسمبورغ، وصعد إلى الدور الثاني للمسابقة من المركز الأول.

ومن جهته سيواصل فريق اشبيلية الاسباني مشواره في المسابقة، وذلك ببلوغه الدور الثاني بعد فوزه 3-صفر على ضيفه كراسنودار الروسي الذي حجز ايضا البطاقة الثانية للمجموعة العاشرة من الدوري الأوروبي في كرة القدم “يوروبا ليغ”.

ودخل اشبيلية، بطل المسابقة أعوام 2006 و2007 و2014 و2015 و2016، الى الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات وهو في المركز الثاني برصيد 9 نقاط وبفارق 3 عن كراسنودار المتصدر والمواجهتين المباشرين عن ستاندار لياج البلجيكي.

وبفوزه على ضيفه الروسي، تصدر النادي الأندلسي المجموعة بفارق المواجهتين المباشرتين (1-2 ذهابا)، دون أن يمنعه من الحصول على البطاقة الثانية على حساب ستاندار لياج الذي اكتفى بالتعادل السلبي مع مضيفه بلدية آكهيسار التركي الذي نال نقطته الأولى.

ويدين اشبيلية بفوزه الغالي الى الفرنسي وسام بن يدر الذي حسم اللقاء في الدقائق العشر الأولى بتسجيله هدفين، الأول في الدقيقة 5 اثر خطأ مشترك بين الحارس ستانيسلاف كريتسيوك والمدافع البوركينابي تشارلز كابوريه، فوصلت الكرة الى الفرنسي الذي أودعها الشباك.

وسرعان ما اضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني بعد 5 دقائق فقط اثر تمريرة طويلة أخفق المدافع الايسلندي يون غودني فيولوسون في التعامل معها، فأنفرد بن يدر بالحارس وسدد في الشباك (10).

وأضاف اشبيلية الهدف الثالث في الشوط الثاني من ركلة جزاء تسبب بها الاكوادوري كريستيان راميريز بعدما أبعد محاولة بن يدر بيده ما أدى الى طرده، وانبرى لها الأرجنتيني ايفر بانيغا بنجاح (49).

كما بلغ ممثل إسبانيا الآخر فياريال الدور الثاني عن المجموعة السابعة التي تصدرها بفارق المواجهتين المباشرتين مع رابيد فيينا النمساوي، وذلك بفوز الأول على ضيفه سبارتاك موسكو الروسي بهدفي النيجيري صامويل شوكويزي (11) والكاميروني كارل توكو ايكامبي (48)، والثاني على ضيفه رينجرز الاسكتلندي بهدف ديان ليوبيشيتش (84).

في المجموعة الثانية عشرة وبتشكيلة رديفة الى حد كبير غاب عنها معظم النجوم، جنب الفرنسي البديل اوليفييه جيرو فريقه تشلسي الإنكليزي، الضامن لتأهله والصدارة، الهزيمة أمام مضيفه المتواضع مول فيدي المجري وأدرك التعادل 2-2 في ربع الساعة الأخير، وذلك بعد أن كان فريقه صاحب هدف التقدم عبر البرازيلي ويليان (30) قبل أن يقلب صاحب الأرض الطاولة بهدفي الويلزي ايثان امبادو (32 خطأ في مرمى فريقه) والفرنسي لويك نيغو (56).

ورفع النادي اللندني رصيده الى 16 نقطة في الصدارة بفارق 7 نقاط عن باتي بوريسوف البيلاروسي الذي حسم البطاقة الثانية بفوزه على مضيفه باوك سالونيكي اليوناني 3-1 رغم اكماله اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 62.

وانتزع رين الفرنسي البطاقة الثانية في المجموعة الحادية عشرة من ضيفه استانا الكازخستاني بالفوز عليه بهدفين للسنغالي اسماعيلا سار (68 و73)، ليلحق بدينامو كييف الأوكراني الذي احتفظ بالصدارة بفضل فارق المواجهتين المباشرتين مع الفريق الفرنسي (فاز ذهابا وايابا)، رغم خسارته على أرضه أمام يابلونيتش التشيكي صفر-1.

وحسم غنك البلجيكي ومالمو السويدي بطاقتي المجموعة التاسعة بفوز الأول على ضيفه ساربسبورغ النروجي 4-صفر، والثاني على ضيفه بشكتاش التركي 1-صفر، علما بأن الفرق الأربعة دخلت الى الجولة الأخيرة وهي تملك فرصة التأهل.

وفي المجموعة الثامنة، حول اينتراخت فرانكفورت الألماني تخلفه أمام مضيفه لاتسيو الإيطالي بهدف الأرجنتيني خواكين كوريا (56)، الى فوز 2-1 بفضل هدفي الصربي ميات غاتشينوفيتش (65) والفرنسي سيباستيان هاليه (71).

وكان الفريقان ضامنين لتأهلهما كما كانت الصدارة محسومة ايضا لصالح الفريق الألماني.

وفي المجموعة ذاتها، أنهى مرسيليا الفرنسي وصيف بطل الموسم الماضي مشاركته القارية بهزيمة خامسة من أصل ست مباريات، وجاءت بنتيجة مذلة على أرضه أمام أبولون ليماسول القبرصي 1-3، متأثرا بالنقص العددي في صفوفه بعد طرد السنغالي بوبكر كامارا منذ الدقيقة الثامنة لتسببه بركلة جزاء، ثم الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس في الثواني الأخيرة.

وحسم غنك البلجيكي ومالمو السويدي بطاقتي المجموعة التاسعة بفوز الأول على ضيفه ساربسبورغ النروجي 4-صفر، والثاني على ضيفه بشكتاش التركي 1-صفر، علما بأن الفرق الأربعة دخلت الى الجولة الأخيرة وهي تملك فرصة التأهل.

وفي المجموعة الثامنة، حول اينتراخت فرانكفورت الألماني تخلفه أمام مضيفه لاتسيو الإيطالي بهدف الأرجنتيني خواكين كوريا (56)، الى فوز 2-1 بفضل هدفي الصربي ميات غاتشينوفيتش (65) والفرنسي سيباستيان هاليه (71).

وكان الفريقان ضامنين لتأهلهما كما كانت الصدارة محسومة ايضا لصالح الفريق الألماني.

وفي المجموعة ذاتها، أنهى مرسيليا الفرنسي وصيف بطل الموسم الماضي مشاركته القارية بهزيمة خامسة من أصل ست مباريات، وجاءت بنتيجة مذلة على أرضه أمام أبولون ليماسول القبرصي 1-3، متأثرا بالنقص العددي في صفوفه بعد طرد السنغالي بوبكر كامارا منذ الدقيقة الثامنة لتسببه بركلة جزاء، ثم الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس في الثواني الأخيرة.

وفي المجموعة السادسة، اخرج فريق أولمبياكوس ميلان إلايطالي بالفوز عليه بثلاثية لواحد ، ليضمن التأهل كثاني المجموعة يفارق الأهداف عن ميلان.

You might also like More from author