نيوبورت وبارنت وأولدهام يحققون أبرز مفاجآت كأس الاتحاد الإنجليزي

أكمل نيوبورت كاونتي يوما من مفاجآت كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم المعتادة عندما صعق ليستر سيتي بطل الدوري الممتاز 2016 بنتيجة 2-1 يوم الأحد ليسير على خطى أولدهام أثليتيك منافسه في الدرجة الرابعة وبارنت المغمور بالتأهل إلى الدور الرابع.

وتقدم الفريق الويلزي في الدقيقة العاشرة وبدا أن حلمه في فوز مفاجئ انتهى عندما أدرك رشيد غزال تعادلا متأخرا لكن بادريج أموند أسعد جماهير نيوبورت بهدف الفوز من ركلة جزاء.

وصمد نيوبورت، الذي خاض مباراة إعادة ضد توتنهام هوتسبير في الموسم الماضي، ليفوز على فريق ينافس في الدوري الممتاز لأول مرة منذ 1964.

وقلب أولدهام المنافس في الدرجة الرابعة تأخره إلى فوز 2-1 على مستضيفه فولهام المتعثر في الدوري الممتاز باستاد كرافن كوتدج فيما انتصر بارنت 1-صفر على شيفيلد يونايتد الفائز باللقب أربع مرات.

وحقق مانشستر سيتي فوزه الأكبر في كأس الاتحاد في 51 عاما عندما سحق روثرهام يونايتد المنتمي للدرجة الثانية 7-صفر.

ودخل نيوبورت، صاحب المركز 13 في الدرجة الرابعة، المواجهة ضد فريق المدرب كلود بويل من أجل الاستمتاع وتقدم عندما حول جيميل مات تمريرة روبي ويلموت العرضية بضربة رأس في الشباك.

وأدرك ليستر، الذي يحتل المركز السابع في الدوري الممتاز بعد انتصارين على مانشستر سيتي وتشيلسي مؤخرا، التعادل في الدقيقة 82 بتسديدة قوية من غزال في مرمى الحارس جو داي.

 وفي نهاية مثيرة حصل نيوبورت على ركلة جزاء عندما لمست الكرة ذراع مارك ألبرايتون أحد أبرز لاعبي ليستر في طريقه إلى لقب الدوري المفاجئ في 2016.

وهز أموند شباك داني وارد حارس ليستر وزميله السابق في موركامب.

وقال أموند ”تصدى لعدة ضربات جزاء مني في التدريبات لذا كنت أتمنى ألا يتذكر“.

وفقدت كأس الاتحاد الإنجليزي جزءا من بريقها في السنوات الأخيرة لكن أولدهام وبارنت وجيلينجهام، المنافس في الدرجة الثالثة الذي تغلب على كارديف سيتي المنتمي للدوري الممتاز يوم السبت، أحيوا سحرها.

وانتهت مغامرة ووكينج بشكل محبط عندما سقط الفريق الوحيد من الدرجة السادسة في الدور الثالث 2-صفر أمام ضيفه واتفورد المنتمي للدوري الممتاز.

* مدربان بشكل مؤقت

ويقود المدربان بيت وايلد ودارين كوري بشكل مؤقت كل من أولدهام وبارنت على الترتيب. وهذه هي الفترة الثالثة لكل منهما.

وبدت المفاجأة من أولدهام صعبة بعدما منح دينيس أودوي التقدم لفولهام في الشوط الثاني لكن سام سوريدج أدرك التعادل من ركلة جزاء.

وأهدر البديل ألكسندر ميتروفيتش ركلة جزاء لفولهام تصدى لها الحارس الدنمركي دانييل إيفرسن.

وأسعد كالوم لانج أربعة آلاف متفرج من جمهور أولدهام سافروا خلف فريقهم عندما خطف الفوز في الدقيقة 88.

وقال وايلد الذي تولى المسؤولية بعد إقالة فرانكي بان ”الشخصية في الفريق استثنائية. نملك مزيجا من اللاعبين الفرنسيين والإنجليز المترابطين سويا“.

ودخل شيفيلد يونايتد المباراة وهو يتقدم بفارق 84 مركزا على بارنت لكن الفريق المغمور تألق وانتصر بهدف شاكيل كولثريست من ركلة جزاء في الدقيقة 21.

وأبلغ كوري، الذي تولى المسؤولية الشهر الماضي بعد رحيل جون ستيل، هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”هذا شعور رائع ولحظة فخر لي وللاعبين والنادي.

”شيفيلد يونايتد يسعى للعودة للدوري الممتاز لذا فهذا يوم رائع في تاريخنا“.

وانضم سيتي إلى مانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير وتشيلسي وأرسنال في الدور الرابع بعدما سحق روثرهام المنافس في الدرجة الثانية.

 وافتتح سيتي التسجيل مبكرا عبر رحيم سترلينج لكنه انتظر حتى نهاية الشوط الأول لتعزيز تقدمه عبر فيل فودين ثم سيمي أجايي بالخطأ في مرماه بعد تمريرة كايل ووكر العرضية.

وأضاف كل من جابرييل جيسوس ورياض محرز ونيكولاس أوتاميندي وليروي ساني أربعة أهداف في الشوط الثاني.

وخسر ليدز يونايتد متصدر الدرجة الثانية 2-1 أمام مستضيفه كوينز بارك رينجرز لينضم إلى نوريتش سيتي صاحب المركز الثاني الذي خسر أمام بورتسموث يوم السبت.

وتغلب دونكاستر روفرز المنافس في الدرجة الثالثة 3-1 على بريستون نورث إند المنتمي للدرجة الثانية فيما فاز ميلوول 2-1 على هال سيتي بثنائية متأخرة من البديل شين فيرجسون.

You might also like More from author