العراق يستهل مشواره في نهائيات كأس أمم آسيا 2019 بفوز صعب على فيتنام

أنقذ علي عدنان، لاعب أتالانتا برغامو الايطالي، المنتخب العراقي لكرة القدم من تعادل مخيب أمام فيتنام بتسجيله هدف الفوز 3-2 في الدقيقة الأخيرة الثلاثاء، ضمن مباراتهما في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الرابعة في كأس آسيا 2019.

سجل للعراق مهند علي (35) وهمام طارق (60) وعلي عدنان (90) ولفيتنام علي فائز عطية (24 خطأ في مرمى بلاده) وهونغ دوي نغوين (42)، وذلك في المباراة التي أقيمت على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

وتقاسم العراق بطل 2007 وايران الفائزة الإثنين على اليمن 5-صفر، المركز الأول في المجموعة مع أفضلية للأخيرة بفارق الأهداف، فيما تحتل فيتنام المركز الثالث من دون رصيد أمام اليمن بفارق الأهداف أيضا.

كأس آسيا 2019: علي عدنان ينقذ العراق أمام فيتنام

أنقذ علي عدنان، لاعب اتالانتا برغامو الايطالي، العراق من تعادل مخيب امام فيتنام بعد تسجيله هدف الفوز 3-2 في الدقيقة الأخيرة الثلاثاء على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، ضمن الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الرابعة في كأس آسيا 2019 التي تستضيفها الامارات حتى الاول من شباط/فبراير المقبل.

وتقاسم العراق بطل 2007 وايران بطلة 1968 و1972 و1976 والفائزة الاثنين على اليمن 5-صفر، المركز الاول مع افضلية للأخيرة بفارق الاهداف، فيما تحتل فيتنام المركز الثالث من دون رصيد امام اليمن بفارق الاهداف ايضا.

سجل للعراق مهند علي (35) وهمام طارق (60) وعلي عدنان (90)، ولفيتنام علي فائز عطية (24 خطأ في مرمى فريقه) وهونغ دوي نغوين (42).

وعزز هذا الفوز الصعب آمال المنتخب العراقي بإشراف مدربه الجديد السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، في استعادة تجربة البرازيلي-البرتغالي جورفان فييرا الذي أحرز مع المنتخب لقبه القاري الوحيد قبل 12 عاما في إندونيسيا بعد أسابيع على تعيينه، علما ان السلوفيني تولى المهمة في أيلول/سبتمبر الماضي فقط.

في المقابل، فشل المنتخب الفيتنامي بقيادة المدرب الكوري الجنوبي بارك هانغ-سيو، في تفادي الخسارة للمباراة 11 على التوالي بعدما وضع العراقيون حدا لسلسلته الايجابية علما ان الفريق يضم عددا كبيرا من المنتخب الذي احتل المركز الثاني في بطولة آسيا تحت 23 عاما في الصين عام 2018.

بدأت المباراة بحماسة زائدة من لاعبي فيتنام، الأمر الذي أسفر عن انذار في الدقيقة الأولى من قبل الحكم القطري عبدالرحمن الجاسم للاعب ترونغ هوانغ نغوين بعد خشونة على علي عدنان.

وانتظر “أسود الرافدين” حتى ربع الساعة الاول لتهديد مرمى الخصم جديا برأسية من علي فائز علت العارضة، في وقت أبان المنتخب الفيتنامي عن رغبة في مباغتة خصمه معتمدا على السرعة ونقل الكرة مباشرة من الدفاع الى الهجوم.

وسدد حسين علي كرة من داخل المنطقة اصطدمت بالمدافع مان دون (21).

وفي غفلة من التقدم العراقي، شنت فيتنام هجمة سريعة حاول علي فائز ابعاد الكرة قبل وصولها الى مهاجم خصم غير انها اصطدمت بقدمه واكملت مسيرتها نحو شباك الحارس جلال حسن (24).

سعى العراق الى التعويض سريعا فقام بسلسلة من الهجمات لم تثمر، الى ان نجح مهند علي (18 عاما) في خطف الكرة من مدافع فيتنامي ودخل المنطقة وراوغ آخر وسدد في مرمى الحارس دانغ لام هدف التعادل (35).

وأجرى المدرب كاتانيتش (55 عاما)، تبديلا اول تمثل في اخراج فراس بطرس وزجّ ببشار رسن (37)، غير أن الدقيقة 42 شهدت تقدم فيتنام مجددا اثر مرتدة من الحارس حسن الذي حاول ابعاد تسديدة بعيدة فاتجهت الكرة الى هونغ دوي نغوين فسددها مباشرة في المرمى (42).

دخل العراق، الذي يخوض مشاركته القارية التاسعة، الشوط الثاني واضعا نصب عينيه ادراك التعادل، فشن سلسلة من الهجمات التي اخترقتها طلعات فيتنامية خطيرة، الى ان استغل العراق دربكة داخل المنطقة اثر رأسية من مهند علي فوصلت الكرة الى همام طارق سددها في المرمى بعد دقيقتين على نزوله بديلا لاسامة رشيد (60).

واقتربت فيتنام من تسجيل هدف التقدم اثر تسديدة رائعة من فان فان دوك ابعدها جلال حسن ببراعة (70).

وفي الوقت الذي كانت تتجه المباراة الى التعادل، احتسب الحكم ضربة حرة للعراق اثر خطأ من فونغ هونغ دوي نغوين على صفاء هادي، سددها علي عدنان ببراعة في الزاوية اليسرى العليا الصعبة لمرمى الحارس لام، مانحا منتخب بلاده ثلاث نقاط ثمينة (90).

You might also like More from author