موراي المصاب يقول استراليا المفتوحة قد تكون آخر بطولة يلعبه

قال أندي موراي المصنف الأول على العالم سابقا اليوم الجمعة إنه قد يعتزل بعد بطولة استراليا المفتوحة للتنس بسبب معاناته من آلام شديدة في فخذ الساق اليمنى لا يمكن تحملها أثناء اللعب.

أندي موراي خلال مؤتمر صحفي في ملبورن يوم الجمعة. صورة لرويترز (يحظر إعادة نشرها أو الاحتفاظ بها في أرشيف)
وغلبت المشاعر موراي الفائز بثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى وأجهش بالبكاء خلال مؤتمر صحفي كشف فيه أنه كان يخطط مبدئيا للاعتزال بعد ويمبلدون هذا العام لكنه بات يشعر الآن أن بطولة استراليا قد تكون الأخيرة له في الملاعب.

وقال اللاعب البريطاني البالغ من العمر 31 عاما والمصنف 230 حاليا على العالم ”هناك احتمال كبير للاعتزال مبكرا حيث لا أثق أنني سأتمكن من خوض أربعة أو خمسة أشهر أخرى وأنا أشعر بهذا الألم“.

وتابع ”إنه لا يحتمل. لا أرغب في اللعب في وجود هذا الألم.

”لا يسمح لي بالاستمتاع باللعب أو التدريب أو أي شيء أحبه في التنس“.

وخضع موراي، وصيف بطل استراليا خمس مرات، لجراحة قبل عام بعدما لعب وهو يتألم لعدة سنوات.

وعاد للمنافسات في يونيو حزيران الماضي لكن الألم أجبره على إنهاء موسمه مبكرا في 2018.

وبينما كان لا يزال يتألم خلال معسكر سبق انطلاق الموسم الجديد في ديسمبر كانون الأول الماضي قال موراي إنه أبلغ فريقه المعاون أنه لن يستطيع الاستمرار طويلا في الملاعب.

وتابع ”نظرا لأني لا أعرف متى سينتهي هذا الألم فإنني قررت اتخاذ هذا القرار“.

وتابع ”قلت لفريقي المعاون إنني قد أستمر فقط حتى ويمبلدون وعندها ستكون نقطة التوقف والاعتزال. لكني حتى غير متأكد من قدرتي على الاستمرار حتى موعد هذه البطولة“.

لكن موراي بطل ويمبلدون مرتين ترك الباب مفتوحا أمام عودة محتملة مستقبلا قائلا إنه يفكر في إجراء جراحة أخرى كبيرة في الفخذ.

وأشار إلى أنه على اتصال بالأمريكي بوب برايان المتخصص في الزوجي والذي عاد مؤخرا للمنافسات في برزبين الدولية بعدما خضع لجراحة.

وأضاف بطل الأولمبياد مرتين أن الجراحة ستهدف في الأساس لتحسين جودة الحياة بالنسبة له أكثر من إطالة عمره في الملاعب.

وقال ”لا يوجد أمامي أي خيار آخر سوى إجراء جراحة جديدة ستكون أكبر من الجراحة السابقة وذلك لتحسين الأمور بالنسبة لي وهو كل ما أفكر فيه جديا حاليا“.

وتابع ”بوب برايان خضع لهذه الجراحة بعد ويمبلدون العام الماضي وعاد للعب. لكن هناك بالطبع فوارق بين منافسات الفردي والزوجي من الناحية البدنية والتحركات في الملعب وغيرها“.

وأوقعت القرعة موراي، الذي تجرع خسارة قاسية 6-1 و4-1 في مباراة استعراضية أمام نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول في ملبورن بارك يوم الخميس، مع الإسباني روبرتو باوتيستا أجوت في الدور الأول لاستراليا المفتوحة يوم الاثنين المقبل.

وعن ذلك قال موراي ”سأخوض هذه المباراة. لا يزال بمقدوري اللعب على هذا المستوى لكنه ليس المستوى الذي أرغب في مواصلة اللعب عنده“.

You might also like More from author