أرسنال وفالنسيا وبنفيكا على أبواب نصف نهائي (يوروبا ليغ) وفوز صعب لتشلسي

وضعت فرق أرسنال الإنجليزي وفالنسيا الإسباني وبنفيكا البرتغالي الخميس قدما في الدور نصف النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ)، فيما حقق تشلسي الإنجليزي فوزا صعبا على مضيفه سلافيا براغ التشيكي بهدف يتيم.

وتغلب أرسنال على ضيفه نابولي الإيطالي 2-صفر، وفالنسيا على مضيفه ومواطنه فياريال 3-1، وبنفيكا على ضيفه إينتراخت فرانكفورت الألماني 4-2 في ذهاب ربع النهائي.

على ملعب الإمارات في لندن، أسقط أرسنال رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بثنائية الويلزي آرون رامسي (14) والمدافع السنغالي خالد كوليبالي (25 خطأ في مرمى فريقه).

وكان أرسنال افضل بكثير طوال المباراة واستغل خطأين دفاعيين في وسط الملعب وحسم النتيجة في الشوط الأول، وتقدم عندما قاد الألماني مسعود أوزيل ووصلت الكرة في النهاية الى رامسي فأودعها الأخير الشباك ببراعة (14).

وعزز الأوروغوياني لوكاس توريرا تقدم أرسنال بالهدف الثاني بعدما خطف الكرة في وسط الملعب وراوغ عدة لاعبين يمنة ويسرة حتى انفتح الطريق أمامه وسددها قوية ارتطمت بقدم مدافع نابولي السنغالي كوليبالي وخدعت الحارس أليكس ميريت (25).

واستمرت أفضلية أرسنال في غياب لوسط فريق نابولي الذي اهدر قائده لورنتسو أينسينيي أول فرصه (45)، ثم البديل البولندي أركاديوش ميليك في الشوط الثاني بعد عرضية من إينسينيي تابعها متسرعا من أمام الحارس التشيكي بيتر تشيك (73).

وعاد تشلسي من أول مواجهة قارية مع سلافيا براغ بفوز صعب لكنه ثمين 1-صفر جاء برأسية من الاسباني ماركوس ألونسو الذي حول كرة عرضية من البرازيلي ويليان إلى شباك الحارس أندري كولار (86).alonsooo

وحافظ تشلسي على سجله خاليا من الخسارة للمباراة الـ 14 على التوالي في يورويا ليغ، في سلسلة ممتدة منذ موسم 2012-2013 عندما توج باللقب، علما بأنه شارك في منافسات دوري الأبطال في المواسم الأربعة الماضية.

وحقق الفريق الإنجليزي فوزه العاشر في مباراته الحادية عشرة في المسابقة القارية هذا الموسم، قبل أن يتوجه إلى لندن الاسبوع القادم لخوض لقاء الإياب.

وكان سلافيا براغ الطرف الأخطر في الشوط الأول، وبكر في تهديد مرمى ضيفه بعد دقيقتين من البداية بفضل رأسية من العاجي سيمون دلي، وكاد الفريق اللندني يفتتح التسجيل بفضل البرازيلي ويليان الذي سدد كرة قوية عالية داخل المنطقة ارتطمت بالعارضة (25).

وفي الشوط الثاني، أجرى مدرب تشلسي الإيطالي ماوريتسيو ساري تبديلاته الثلاثة لتنشيط هجوم، ونجح لاعبوه في تسجيل هدف الفوز الثمين.

انتزع فالنسيا فوزا ثمينا خلافا للمجريات على حساب فياريال الذي كان أفضل طوال المباراة قبل ان تهتز شباكه مرتين في الوقت بدل الضائع.

وسجل سانتي كازورلا (37 من ركلة جزاء) هدف فياريال، والبرتغالي غونسالو غيديش (6 و90+3) والدنماركي دانيال فاس (90) أهداف فالنسيا.

وافتتح الفريق الزائر التسجيل في وقت مبكر بعدما حصل غيديش على ركلة جزاء اثر عرقلته من الأرجنتيني سانتياغو كاسيريس، انبرى لها قائد فالنسيا داني باريخو وتصدى لها الحارس اندريس فرنانديز لتعود الكرة الى البرتغالي فأودعها بقوة أسفل الزاوية اليسرى (6).

وحصل فياريال بدوره على ركلة جزاء تسبب بها الأرجنتيني ايزيكييل غاراي جراء مخاشنته لفيسنتي إيبورا انبرى لها القائد سانتي كازورلا وركنها في أسفل الزاوية اليسرى لمرمى الحارس البرازيلي نيتو (37).vellarealllllll

وفي الشوط الثاني، تابع فياريال أفضليته وكانت له عدة محاولات لكسر التعادل، لكن فالنسيا حسم على عكس سير المبارة النتيجة بهدفين متأخرين لفاس اثر تمريرة من خوسيه غايا (90)، وغيديش بعد هجمة مرتدها قادها الروسي دينيس تشيريشيف (90+3).

ويدين بنفيكا بفوزه الكبير على اينتراخت فرانكفورت الى مهاجمه الشاب جواو فيليكس الذي سجل ثلاثية ومرر كرة حاسمة.

ومني إينتراخت فرانكفورت بهزيمته الأولى بعد سلسلة من 14 مباراة لم يذق خلالها طعم الخسارة، ما سيضعه في وضع صعب في مباراة إياب ربع النهائي الخميس المقبل على ملعبه. binficaaa2

وعانى الفريق الألماني الامرين بعدما وجد نفسه بـ 10 لاعبين إثر طرد الفرنسي إيفان نديكا في الدقيقة 20 بعدما رفع حكم اللقاء البطاقة الحمراء مباشرة إثر دفعه داخل المنطقة من الخلف السويسري المتحدر من الرأس الأخضر جيلسون فرنانديش، واحتسب ركلة جزاء لبنفيكا ترجمها جواو فيليكس (19 عاما) بنجاح (21).

ولم يتأخر الرد كثيرا من صاحب الأرض الذي فرض التعادل على ضيفه بهدف من نجمه الشاب الصربي لوكا يوفيتش (40)الذي سجل هدفه الـ 25 هذا الموسم، منها 17 في الدوري الألماني

غير أن بنفيكا استعاد زمام المبادرة بفضل فيليكس نفسه الذي أضاف الهدف الثاني الشخصي له ولفريقه من تسديدة قوية من خارج المنطقة (43).

ومع بداية الشوط الثاني، لم يكتف فيليكس بهز الشباك بل مرر كرة حاسمة برأسه إلى زميله البرتغالي روبن دياش المتقدم من الخلف داخل المنطقة، فحولها بدوره رأسية داخل الشباك (50).

ولم ينتظر فيليكس كثيرا للعودة إلى التسجيل إثر تمريرة من المدافع الاسباني أليكس غريمالدو داخل المنطقة سددها أرضية زاحفة إلى يسار الحارس الدولي كيفن تراب (79).

وبرغم تخلفه العددي رفض صاحب المركز الرابع في “البوندسليغا” الاستسلام فقال كلمته الاخيرة عبر رأسية من المهاجم البرتغالي غونسالو منديش باسيينسا بعد أربع دقائق من دخوله بدلا من الكرواتي أنتي ريبيتش، إثر ركلة ركنية نفذها الهولندي جوناثان دو غوزمان (72).

You might also like More from author