برشلونة يسقط في فخ التعادل السلبي أمام هويسكا في الدوري الإسباني

وفشل الفريقان في استغلال كافة الفرص التي اتيحت لهما أمام المرميين ليحصل كل منهما على نقطة.

ورفع برشلونة رصيده إلى 74 نقطة في صدارة الترتيب كما رفع هويسكا رصيده إلى 25 نقطة في المركز العشرين الأخير.

يذكر أن هذا التعادل هو الثامن لبرشلونة في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في 22 مباراة والخسارة في مباراتين، فيما يعد هذا التعادل هو العاشر لهويسكا في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في خمس مباريات والخسارة في 17 مباراة.

لم يقدم برشلونة العرض المنتظر منه في هذا اللقاء لاسيما وأن المدير الفني للفريق إرنستو فالفيردي أراح أبرز نجوم الفريق ليونيل ميسي ولويس سواريز وجيرارد بيكيه واعتمد على لاعبين شباب.

في المقابل، قدم فريق هويسكا مباراة جيدة بالنظر لإمكانيته مقارنة بلاعبي برشلونة واستطاع أن يحصد نقطة التعادل.

وانحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأول من هذا الشوط حيث حاول الفريقان فرض سيطرتهما على وسط الملعب لاتخاذه كقاعدة لشن الهجمات.

وبعد مرور الربع ساعة الأول فرض برشلونة سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى هويسكا الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم من أجل امتصاص حماس لاعبي برشلونة.

وفي الدقيقة 16 أهدر عثمان ديمبلي فرصة تسجيل الهدف الأول عندما مرر ريكي بويك تمريرة بينية جعلت ديمبلي ينفرد بالحارس روبيرتو سانتاماريا ليسدد ديمبلي كرة أرضية لحظة خروج الحارس من مرماه الذي حول الكرة بصعوبة إلى ركلة ركنية، لتلعب الركلة الركنية داخل منطقة الجزاء حيث قابلها جيسون موريلو بضربة رأس قوية حولها سانتاماريا بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

بعد تلك الهجمة خيم الهدوء على أجواء اللقاء حيث انحصر اللعب في وسط الملعب بدون وجود أي خطورة على المرميين.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 37 والتي كادت ان تشهد هدفا لبرشلونة عندما مرر ديمبلي كرة بينةي إلى موسى واجي في الناحية اليمنى لميرر كرة عرضية أرضية حاول كيفن برينس بواتينج تسديدها لكنها فشل في اللحاق بها ثم أطلق الحكم صافرته معلنا تسلل واجي.

ورد هويسكا في الدقيقة 40 عندما لعبت كرة طولية على حدود منطقة جزاء برشلونة وصلت إلى إنريك جاييجو الذي راوغ مدافعي برشلونة ودخل منطقة الجزاء لكنه سدد كرة ضعيفة مرت بجوار القائم الأيسر للحارس مارك أندريه تير شتيجن.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، تخلى فريق هويسكا عن حذره الدفاعي قليلا وبادل فريق برشلونة للهجمات وهو ما جعل المباراة تصبح أكثر سرعة حيث أصبح اللعب سجالا بين الفريقين.

وكاد هويسكا أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 52 عندما لعبت كرة عرضية قابلها خوان بابلو بضربة رأس لتصطدم بأحد مدافعي برشلونة وترتد إلى إنريك جاييجو الذي كان ظهره في مواجهة المرمى وحاول تسديد الكرة إلا أن مارك أندريه تير شتيجن خرج من مرماه وأبعد الكرة وسط مطالبات من لاعبي هويسكا باحتساب ركلة جزاء.

ورد برشلونة في الدقيقة 57 عندما وصلت الكرة إلى مالكوم دي أوليفيرا داخل منطقة جزاء هويسكا من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية اصطدمت بالقائم الايمن وارتدت إلى كارليس ألينيا الذي سدد كرة قوية اصطدمت بمدافعي هويسكا وخرجت إلى ركلة ركنية لم تستغل.

عاد الهدوء ليخيم مرة أخرى على أجواء المباراة خاصة وان اللعب انحصر في وسط الملعب مرة اخرى واختفت الخطورة تماما على المرميين.

ورغم أن الفريقان حاولا على استحياء شن هجمات على المرميين لكنهما فشلا في تشكيل أي خطورة تذكر على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

وفي المباراة الثانية، انتزع فريق إسبانيول فوزا صعبا من ضيفه ديبورتيفو ألافيس 2 / 1.

وسجل هدفي إسبانيول أدريا بيدروزا في الدقيقة 19، وفيكتور لاكورديا، لاعب ألافيس، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 47، فيما سجل هدف ألافيس الوحيد جوناثان كاييري في الدقيقة 56.

ورفع إسبانيول رصيده إلى 41 نقطة في المركز العاشر، وتوقف رصيد ألافيس عند 45 نقطة في المركز السابع.

You might also like More from author