إيتو سفيرا عالميا للجنة العليا للمشاريع والإرث

قررت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسئولة عن استعدادات قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2022، اليوم الأحد، تعيين النجم الكاميروني صامويل إيتو سفيراً عالمياً لها.

وأشارت اللجنة على موقعها الألكتروني الرسمي إلى أن إيتو سيشارك في تحقيق أهداف اللجنة، خاصة فيما يتعلق بالإسهام في إحداث تغييرات إيجابية في حياة عمال مشاريع مونديال قطر، ومشاريع الإرث التي تسعى البطولة لتركها لأعوام بعد إسدال الستار عليها.

وبذلك، ينضم إيتو الذي توج بخمسة عشر لقبا خلال مشواره الكروي، إلى سفيري اللجنة النجم الإسباني تشافي هيرنانديز والإعلامي القطري محمد سعدون الكواري، لمشاركة اللجنة العليا رحلتها نحو استضافة مونديال 2022.

وأبدى إيتو سعادته بتعيينه سفيرا عالميا للجنة، حيث صرح للموقع الألكتروني الرسمي للجنة: “يشرفني بأن أكون السفير العالمي الجديد للجنة العليا، وسأبذل قصارى جهدي لتحقيق كل ما هو متوقع مني”.

أوضح إيتو “لا يخفى على أحد حقيقة أن بطولة كأس العالم لكرة القدم تعتبر كبرى الفعاليات الرياضية في العالم، لذلك لا شيء يضاهي شعور المشاركة في هذا الحدث الاستثنائي”.

من جانبه، قال حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا “نتشرف بانضمام إيتو لرحلتنا نحو استضافة الحدث الكروي الأضخم عام 2022، خاصة وأنه يعتبر أسطورة كروية وأحد أنجح لاعبي كرة القدم في التاريخ”.

وتابع “علاوة على إنجازات إيتو ومحطاته المهنية البارزة، يتميز النجم الكاميروني بالتزامه تجاه استثمار شعبيته الواسعة في المجتمع لإحداث تغييرات إيجابية مؤثرة في حياة الأفراد”.

وعن أهمية منح فرصة استضافة المونديال لمختلف الدول، قال إيتو: “تترفع كرة القدم عن السياسة وتلعب دوراً محورياً هاماً في إحداث تغييرات اجتماعية إيجابية في حياة الأفراد. من المهم تنظيم هذه البطولة في مختلف أنحاء العالم، لأن هذه الرياضة الكروية جزء من حياتنا جميعا”.

You might also like More from author