البلجيكي ايفرارد يتوج بلقب طواف المغرب للدراجات 2019

توج البلجيكي لوران ايفرارد من الفريق الجزائري “سوفاك” بلقب طواف المغرب 2019، في دورته الـ32، وذلك بعد إجراء المرحلة العاشرة والأخيرة التي ربطت اليوم الأحد بين مدينتي سطات والدار البيضاء، على مسافة 123 كلم.

وعرفت هذه المرحلة فوز الروسي بيسكوف ماكسيم بتوقيت 2س و42د و17ث، متفوقا بالسرعة النهائية على كل من النرويجي أوكسفير ساندر من الفريق النرويجي “ايليت هيرو” ، واليوناني تزورتزاكيس بوليكرونيس من الفريق البلجيكي “تارتيليتو ايزوريكس”.

واحتل ايفرارد في هذه المرحلة المركز ال54 بفارق 10 ثوان عن بيسكينوف ليحتفظ بالقميص الأصفر، ويتوج بطلا لطواف المغرب بتوقيت 38س و17د و39ث، بفارق 4د و17ث عن البريطاني برادبوري ايدموند، من الفريق السويدي “ميميل برو” و4د 34ث عن الفرنسي بيجورلي لويس من الفريق الفرنسي “فاندي اي بيي دي لالوار”.

وقال ايفرارد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه كان محاطا بفريق جيد، وهو مامكنه من الاحتفاظ بالقميص الأصفر على مدى ثماني مراحل، بعد أن كان قد انتزعه في المرحلة الثالثة التي ربطت بين مدينتي واد لاو والحسيمة على مسافة 185.5، مسجلا أنه راض عن الأداء الذي قدمه. وأضاف ايفرارد أن فوزه بالمرحلة الثالثة كان حاسما في تتويجه بطواف المغرب، لأنها كانت الأصعب، وتمكن بفضل ذلك من تصدر الترتيب العام بفارق كبير عن باقي المتسابقين، مشيرا إلى أنه دبر باقي المراحل رفقة فريقه بالشكل المطلوب، وانهاء طواف المغرب بالقميص الأصفر.

من جهته أشار المغربي محمد أمين كلدون الذي جاء في المركز ال12 في مرحلة الأحد بنفس توقيت بيسكينوف، أنه كان بإمكانه الفوز بالسباق، لكن المعطيات تغيرت في ال20 متر الأخيرة، حيث لم يتمكن بمفرده من حسم الأمور بالسرعة النهائية.

وأضاف كلدون الذي حل ثانيا في مرحلة السبت التي ربطت بين مدينتي بني ملال ومراكش، أن طواف المغرب يعتبر محكا حقيقا، تمكنت خلاله عناصر المنتخب المغربي من الفوز بمرحلة واحدة، فضلا عن تصدر المهدي شكري للترتيب العام الخاص بالشبان.

وعاد القميص الأبيض المنقط بالأحمر الخاص بأحسن المتسلقين لطواف المغرب للبلجيكي ستوكمان أبرام من الفريق البلجيكي “تارتيليتو ايزوريكس” ب34 نقطة، بفارق أربع نقاط عن ايفرارد، و13 نقطة عن المغربي زاهيري عبد الرحيم. أما القميص الأخضر الخاص بمتصدر الترتيب العام حسب النقط فقد كان من نصيب اليوناني بوليكرونيس ب57 نقطة، بفارق 10 نقاط عن الدومينيكاني خيمينيز دييغو.

وتندرج الدورة الـ32 لطواف المغرب للدراجات، التي نظمت تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من 5 إلى 14 أبريل الجاري، في إطار برنامج (أفريكا تور) الخاصة بالاتحاد الدولي للدراجات، حيث قطع المتسابقون في هذه التظاهرة الرياضية حوالي 1673 كلم موزعة على عشر مراحل.

You might also like More from author