بيكيه يستذكر أسوأ اللحظات في مسيرته

اعترف جيرارد بيكيه مدافع برشلونة أن مباراة إياب نصف نهائي دوري الأبطال أمام ليفربول كانت “واحدة من أسوأ التجارب” التي مر بها “كمحترف”.
وعشية نهائي كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا، استرجع المدافع الإسباني ما حدث في ملعب أنفيلد، حيث حلل اللقاء الذي حرمه وفريقه من بلوغ نهائي التشامبيونز رغم الفوز ذهابا بثلاثية نظيفة.

وقال بيكيه “مباراة أنفيلد كانت واحدة من أسوأ الخبرات التي مررت بها كمحترف. حاولنا اللعب بأسلوب البرسا، يكون فعل ذلك غاية في السهولة أحيانا وفي أحيان أخرى صعبا جدا”.

وبحسب اللاعب، فإن الليفر توفرت له “ظروفا كثيرة”، رغم أن “الرغبة هي اللعب بطريقة البلوجرانا” لأن هذا هو ما تعلمه اللاعبون منذ كانوا في فرق الناشئين والرديف.
على صعيد آخر، أثنى اللاعب الكتالوني على فالنسيا الذي اعتبر أنه حقق نتائج طيبة للغاية في النصف الثاني من الليجا.
وأضاف “يجب أن نقاتل بكل طاقتنا ومن اللحظة الأولى، وأن نحاول التقدم في النتيجة وننتزع اللقب”. 

You might also like More from author