القمة المثيرة تتجدد بين نادال وفيدرر في ويمبلدون

لم يكن هناك ما يوقف رفائيل نادال يوم الأربعاء بعد أن سدد 22 إرسالا ساحقا ليهزم سام كويري 7-5 و6-2 و6-2 وضرب موعدا مع غريمه التقليدي روجر فيدرر في قبل نهائي بطولة ويمبلدون للتنس.

وبلغ نادال قبل النهائي في البطولات الأربع الكبرى للمرة 32 في مسيرته والسابعة في ويمبلدون.

وستكون المواجهة بين أنجح لاعبين في تاريخ التنس الأولى بينهما في ويمبلدون منذ اللقاء المثير في نهائي 2008.

وصرح نادال في السنوات الأخيرة بأنه ”ليس غبيا“ لذا يفضل مواجهة ”منافس أسهل“ من فيدرر بطل ويمبلدون ثماني مرات في أرضية الملعب المفضلة لديه. لكن هذا لم يعد خيارا أمامه لذا يتوق للاستمتاع بالمواجهة.

وقال نادال (33 عاما) الذي يتفوق على فيدرر 24-15 في المواجهات المباشرة ”اللعب ضد روجر مناسبة استثنائية دائما وأنا متشوق للعب ضده مجددا هنا بعد 11 عاما وهذا يعني الكثير لي وربما له أيضا“.

وأضاف ”أنا متحمس لمواجهة روجر مجددا في ويمبلدون بعد هذه الفترة الطويلة“.

وشق كويري طريقه إلى دور الثمانية بعد تسديد 100 إرسال ساحق لكن لم يكن هناك أي سبيل أمام منافسه الحاصل على 18 لقبا بالبطولات الأربع الكبرى.

وتحلى كويري، الذي بلغ الدور قبل النهائي في 2017، بالثبات أخيرا في الشوط الثامن لكن بدا من المستحيل أن يواصل الهجوم.

وأهدر نادال أربع نقاط لحسم المجموعة الأولى وسمح لكويري بكسر الإرسال عند التعادل 5-5.

لكن اللاعب الأمريكي غير المصنف لم يقو على المقاومة وحقق نادال الانتصار بضربة أمامية ناجحة في نقطة الحسم ليضمن مقابلة فيدرر يوم الجمعة.

 وقال كويري قبل المواجهة ”هذا أقل مركز مفضل لنادال في البطولات الأربع الكبرى. وصل للنهائي خمس مرات وفاز مرتين وستكون المهمة صعبة“.

ويعني تأهل نادال وجود أكثر من لاعب إسباني في المربع الذهبي في ويمبلدون في نفس العام لأول مرة وذلك بعد فوز روبرتو باوتيستا أجوت على الأرجنتيني جيدو بيا في وقت سابق بدور الثمانية.

You might also like More from author